روابط للدخول

شكا مواطنون في بعقوبة من عدم التزام اصحاب بعض المولدات الاهلية بتجهيز المواطنين بالكهرباء ضمن الساعات المقررة .

وتأتي هذه الشكاوى في وقت تعاني فيه الكثير من مناطق المحافظة من تذبذب الكهرباء الوطنية، وزيادة ساعات القطع المبرمج، وبالاخص خلال شهر رمضان.

وقال عادل خير الله، ويسكن في حي العرصة شمال بعقوبة: "ان سكان الحي يعانون من الحر الشديد على مدى اسبوع كامل جراء عطل مولد المنطقة، كما ان هناك حالة من عدم الانتظام في ساعات القطع المبرمج بالنسبة للكهرباء الوطنية".

في حين اشار المواطن حسين جاسم الى "ان عمل المولدات متفاوت بين منطقة واخرى. فبعض المناطق تشهد استقرارا في عمل المولدات، بينما يخالف اخرون ذلك في مناطق اخرى"، مطالبا "اصحاب المولدات بالنظر بعين الرحمة والعطف الى المواطنين خلال هذا الشهر الكريم، والعمل على تجهيزهم بالكهرباء وفق نظام التشغيل المتفق عليه".

في سياق ذي صلة قال المواطن جابر صالح ان "الكهرباء تاتي بصورة متقطعة فبين كل ساعتي انقطاع هناك ساعة ونصف الساعة تشغيل، وفي بعض الاحيان يستمر الانقطاع أربع او خمس ساعات بصورة مستمرة".

واشار المواطن صادق جعفر الى "ان حال الكهرباء الوطنية قبل شهر رمضان كانت افضل مما هي عليه حاليا وان تذبذب التيار وانقطاعه ادى الى اضطراب عمل المولدات الاهلية نتيجة للضغط الاضافي الذي يتعرضون له".

أما المواطن جبار احمد فقال "ان مادة الكاز التي توزع على اصحاب المولدات بمقدار 25 لترا لكل 1 كيلوفولت غير كافية، الامر الذي يدفع بالكثير من اصحاب المولدات الى التباطؤ في تشغيل مولداتهم او تقليص ساعات تجهيز الناس بالكهرباء" .

الى ذلك دعا محافظ ديالى عمر عزيز المواطنين الى الابلاغ عن اصحاب المولدات المخالفين لضوابط التشغيل لغرض محاسبتهم، موضحا انه ابلغ قائمقامي الاقضية ومدراء النواحي بمتابعة عمل المولدات الاهلية ومحاسبة المخالفين.
XS
SM
MD
LG