روابط للدخول

الامم المتحدة: تموز اكثر الاشهر دموية منذ 2008


موقع احدى التفجيرات جنوب شرق بغداد(الارشيف)

موقع احدى التفجيرات جنوب شرق بغداد(الارشيف)

اشارت أحدث احصائية صادرة عن الامم المتحدة الى ارتفاع عدد القتلى والجرحى العراقيين الذين سقطوا نتيجة لاعمال العنف خلال شهر تموز الماضي، إذ ابلغ إجمالي عدد الضحايا 1057 قتيلا بينهم 928 مدنيا في حين اصيب 2326 اخرين بجراح بينهم 2109 مدنيين، وهي الحصيلة الاعلى منذ خمس سنوات.

بينما اشارت احصائية اخرى صادرة عن وزارات الدفاع والداخلية والصحة في العراق الى مقتل 989 شخصا في البلاد خلال تموز الماضي، وهو اعلى معدل رسمي لقتلى اعمال العنف خلال شهر واحد منذ نيسان 2008.

واوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية وقيادة عمليات بغداد العميد سعد معن، ان الاعداد الواردة في الاحصائيات تمثل الضحايا المدنيين والعسكريين اضافة الى المسلحين والسجناء المقتولين اثناء عملية الهروب من سجني ابو غريب والتاجي.

وكانت منظمة "بودي كاونت" المختصة بأحصاء ضحايا عمليات العنف في العراق قد ذكرت ان عدد من سقطوا خلال العمليات المسلحة في العراق قد فاق ضحايا سوريا خلال شهر تموز.

ويقول الخبير الامني امير جبار الساعدي "ان الخلافات السياسية خلقت بيئة جيدة لأحتضان خلايا الارهاب من جديد ما ادى الى تصاعد اعمال العنف وسقوط مئات الضحايا من المدنيين".

الى ذلك ابدى مواطنون استياءهم من الخطط الامنية التي تتبعها الحكومة العراقية لحفظ الامن ومحاربة العنف، إذ يعتقد هؤلاء ومنهم جبر عيدان انها تأتي بنتائج معكوسة على المواطن العراقي.

يذكر ان شهر تموز شهد موجة هجمات مسلحة اعدتها الاممم المتحدة الاعنف، إذ استهدفت عشرات السيارات المفخخة مقاه وملاعب واسواقا شعبية في اماكن متفرقة من العراق.

XS
SM
MD
LG