روابط للدخول

إستعادة عشرة الاف قطعة اثرية عراقية من امريكا


اللعبة الملكية-أور2600-2300 قبل الميلاد(الارشيف)

اللعبة الملكية-أور2600-2300 قبل الميلاد(الارشيف)

بعد مفاوضات استمرت لأكثر من سنتين تمكنت وزارة السياحة والآثار من التوصل الى اتفاق مبدئي مع الولايات المتحدة الامريكية لاستعادة اكثر من عشرة ألاف قطعة اثرية تعود الى عصر السلالات السومرية والأشورية والبابلية.

واكد مستشار الوزارة الدكتور بهاء المياح في تصريح لاذاعة العراق الحر "ان المفاوضات مستمرة مع الجانب الامريكي من اجل التوصل الى صيغة نهائية لعملية استلام القطع الاثرية واعادة ترميمها وعرضها في المتحف الوطني".

الى ذلك ابدت لجنة الثقافة والاعلام في مجلس النواب العراقي ارتياحها لهذا الاتفاق، مؤكدة "ان القيمة المعنوية لهذه القطع تفوق بكثير قيمتها المادية باعتبارها تمثل جزءا من تأريخ العراق".

واوضح رئيس اللجنة علي الشلاه "ان اعادة هذه القطع الاثرية والرقم الطينية تعد محاولة جادة لاعادة الاعتبار للحضارات التي تعاقبت على العراق"، داعيا القائمين على المتحف الوطني الى "ضرورة اعادة تأهيل القطع بالاستعانة بالخبرات العالمية في هذا المجال".

في غضون ذلك ابدى الخبير الاثاري وفيق خزعل سلمان ارتياحه لهذا الاتفاق، موضحا "ان القطع الاثرية في حال وصولها الى العراق تمثل نصرا للاثاريين العراقيين لانها لا تقدر بثمن، خاصة وان معظم تلك القطع يعود تأريخها الى اكثر من ستة الاف عام".

وكان المتحف الوطني العراقي قد تعرض الى عملية سرقة منظمة خلال حرب الاطاحة بصدام عام 2003 اختفى على اثرها اكثر من خمسين الف قطعة اثرية لم يتم اعادة سوى عدد قليل منها حتى الان.

XS
SM
MD
LG