روابط للدخول

عراقيون يعانون من تأثيرات العنف النفسية


مواطنون وقوات أمن في مكان تفجير سيارة مفخخة في الكوت

مواطنون وقوات أمن في مكان تفجير سيارة مفخخة في الكوت

تَـتَواصلُ مُـعاناةُ العراقيين من التأثيرات الـمُباشرة وغير الـمُباشرة لـعُـنفٍ يومي يـَجرّ البلادَ نحو ما وَصفه الأمين العام للأمم المتحدة بـ "شفير الهاوية". وفي أحدت تحذيراته المتكررة، قال بان كي مون إن العراق "بات على مفترق طرق، وعلى قادته السياسيين إبعاد البلاد عن شفير الهاوية وعدم ترك أي هامش للمناورة لمن يسعون لاستغلال الأزمة السياسية من خلال العنف والإرهاب." وقال الناطق باسم المنظمة الدولية في نيويورك الاثنين إن بان يشعر بالقلق لأن العراق "بات على مفترق طرق"، داعياً قادة البلاد "إلى الاستماع للمطالب المشروعة "لجميع مكوّنات العراق من خلال الانخراط في حوار جدي بهدف التوصل إلى تسوية"، بحسب تعبيره.

التحذير الأممي الجديد جاء بعد ساعاتٍ من بيانٍ للحكومة الأميركية دانَت فيه "بأشد العبارات الهجمات الإرهابية الوحشية التي أدت إلى قتل وجرح العشرات من العراقيين الأبرياء في مختلف أنحاء البلاد" يوم الاثنين. وقال البيان المنشور على موقع السفارة الأميركية في بغداد إن الولايات المتحدة إذ تأسف "لإزهاق هذه الأرواح بغير مبرر نتيجة لهذه الهجمات" وتقدّم تعازيها لأسر الضحايا وتتمنى الشفاء العاجل للمصابين تؤكد "وقوفها بحزم إلى جانب العراق في حربه ضد الإرهاب."
وكانت وزارة الخارجية الأميركية حذرت في بيان سابق (26 تموز) جميع رعايا الولايات المتحدة في العراق "من التهديدات المتزايدة من النشاط الإرهابي على مدار الأسابيع المقبلة"، بحسب تعبيرها.

آثار تفجير في البصرة

آثار تفجير في البصرة

من جهتها، قالت وزارة الداخلية العراقية في بيانٍ أصدَرته بعد موجة تفجيرات الاثنين التي أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى "إن البلاد أصبحت في مواجهة حرب معلنة تشنها قوى طائفية دموية تستهدف إغراق البلاد في الفوضى وإعادة إنتاج الحرب الأهلية التي تجاوزها العراقيون بتضحياتهم ووعيهم، مما يستدعي تضامناً كاملاً بين الأجهزة الأمنية والحكومية والمؤسسات الاجتماعية والدينية والسياسية لمواجهة هذه الحرب الشعواء التي تأخذ طابع الإبادة الجماعية"، على حد تعبيرها.

وفي تقريرٍ بثته عن عنف الاثنين، ذكرت وكالة فرانس برس للأنباء أن العراق الذي يعيش سكانه على وقع أعمال القتل اليومية منذ عام 2003 يشهد موجة عنف متصاعدة حيث قتل أكثر من 2500 شخص بين نيسان وحزيران الماضيين وفقاً لأرقام الأمم المتحدة. وأضافت أنه منذ بداية تموز، قتل في أنحاء متفرقة في العراق أكثر من 800 شخص في هجمات شملت السيارات المفخخة والعبوات والأحزمة الناسفة وعمليات الاغتيال والقتل العشوائي.
وفي أحدث تقريرٍ بثته الثلاثاء، أشارت فرانس برس إلى تأثيرات المعاناة النفسية الهائلة التي يعانيها الملايين من أفراد المجتمع العراقي جراء العنف. ونَـقلت عن الأخصائي في الأمراض النفسية الدكتور نصيف الحميري القول إن العراقيين يعانون من أعراض "القلق والإحباط والإرهاق والاكتئاب وانعدام الأمل في المستقبل"، بحسب تعبيره.

ولـمزيدٍ من المتابعة والتحليل، أجريتُ مقابلة مع مستشار الصحة النفسية الدكتور عماد عبد الرزاق عبد الغني الذي قال لإذاعة العراق الحر أولاً إن "هذا الموضوع بتراكماته القديمة في تاريخ الوطن الجريح ينعكس بشكل ملحوظ على سلوكيات الفرد المباشرة وغير المباشرة." وأضاف أن ما يشهده الفرد حوله من عنف متكرر يتسبب "بمشاكل نفسية ومضاعفات اجتماعية ومعنوية تؤثر على أدائه الوظيفي وعلاقاته العائلية والاجتماعية"، بحسب تعبيره.
وفي المقابلة التي أجريتُها عبر الهاتف ويمكن الاستماع إليها في الملف الصوتي المرفق، تحدث عبد الغني عن طبيعة الأعراض التي يعاني منها المراجعون لوحدات الصحة النفسية وأسباب عزوف العديد ممن يعانون أعراض القلق والاكتئاب عن مراجعة هذه الوحدات مُـفضّلين ما تُـعرف بالمعالجات الشعبية. كما أجاب عن أسئلة أخرى تتعلق بالدراسات الميدانية التي أُجريت خلال السنوات الماضية وأساليب مواجهة الأزمات والضغوط الناتجة عن العنف.

من جهته، عَـلّق عميد كلية الإعلام في جامعة بغداد الدكتور هاشم حسن على تأثيرات العنف الـمَلحوظة في المجتمع العراقي بالقول في مقابلة أجريتُها عبر الهاتف ويمكن الاستماع إليها في الملف الصوتي "إن مَـديات العنف بالإرهاب والأشكال الأخرى وصلت إلى مستوى خلق حالة من القلق والخوف، ومعروف في علم النفس وعلم النفس الاجتماعي أنه في ظل الخوف تتوقف الحياة ويتعطل الإبداع ويشعر الإنسان باغتراب رهيب"، على حد تعبيره.


  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG