روابط للدخول

"باس" الكردية: المؤتمر القومي الكردي يواجه تدخّلات إقليمية


صحيفة "باس" كتبت ان انعقاد المؤتمر القومي الكردي الذي من المقرر ان تشارك فيه اكثر من 600 شخصية كردية وصديقة، بات مهدداً، ونقلت الصحيفة عن حمه صالح قادري عضو قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني في ايران قوله ان هناك تدخلات اقليمية من اجل افشال المؤتمر، وان اصابع الاتهام في هذا الاطار تتجه الى ايران، فيما نقلت الصحيفة عن فائق كوليبي الرئيس السابق لحزب الحل الديمقراطي الكردستاني قوله ان كل الدول الاقليمية لا ترغب في انعقاد المؤتمر ولكن العراق في وضعه الحالي لا يريد معاداة هذا المؤتمر علناً، وكذلك تركيا التي تقوم بعملية سلام مع الكرد.

وفي خبر آخر تقول الصحيفة ان اللاجئين السوريين المنتشرون في مدينة اربيل ويتخذون من الابنية المهدمة والشوارع والاماكن العامة سكناً لهم سيرحلون الى مخيم خبات قبل عيد الفطر. ونقلت الصحيفة عن طاهر عبد الله نائب محافظة اربيل قوله ان عدد اللاجئين في اربيل بلغ 35 الف شخص وان المحافظة لاحظت ظاهرة نصب الخيام في بعض الاماكن العامة والبنايات المهدمة واتخاذها مسكنا لهم، ما اثار قلق المحافظة التي اعدت لهم هذا المخيم والذي يستوعب 15 الف شخص.

صحيفة "ئاوينه" نقلت عن عضوة مجلس النواب عن الاتحاد الوطني الكردستاني ئالا طالباني وصفها لمقترح مقتدى الصدر تشكيل لجنة لزيارة الرئيس جلال طالباني في مشفاه بـ"غير المعقول"، واضافت في معرض ردها عن سؤال للصحيفة عما اذا كانت قد اتصلت بالرئيس طالباني باعتبارها ابنة أخيه، قالت انها لم تتصل، لاهي ولا نائبا طالباني في الحزب كوسرت رسول وبرهم صالح به، واكدت ان وزارة الخارجية الالمانية اتفقت على اعلام الخارجية العراقية بوضع الرئيس عن طريق التقارير وليس عن طريق اللجان والعشائر.

صحيفة "بيان" كتبت ان حزبا الاتحاد الاسلامي الكردستاني والجماعة الاسلامية قرّرا المشاركة في انتخابات البرلمان الكردستاني حتى اذا لم تُجْرَ مع انتخابات مجالس محافظات الاقليم، في وقت هددت فيه حركة التغيير بمقاطعة الانتخابات اذا لم تُجْرَ معها انتخابات مجالس المحافظات. ونقلت الصحيفة عن فرهاد صالح عضو المكتب السياسي للاتحاد الاسلامي قوله ان حزبه ليس مع مقاطعة الانتخابات لان ذلك ليس بالحل المعقول.

وفي خبر اخر كتبت الصحيفة ان ضحايا "أبرة الافاستين" الذين فقدوا البصر يطالبون بتعويضات تبلغ خمسة ملايين دولار لكل فرد، واضافت الصحيفة ان الضحايا قدموا طلبهم هذا الى وزارة الصحة، وان الوزارة وعدت برفع مطالبهم الى مجلس الوزراء، فيما نقلت الصحيفة عن دارا رشيد محمود مدير عام الشؤون الصحية ان هذا الموضوع يتطلب تشكيل لجنة لتقييم الضرر لان الحالات متباينة. واضاف ان الحكومة وعدتهم الضحايا بتقديم بتقديم التعويضات المادية والمعنوية لهم.


XS
SM
MD
LG