روابط للدخول

هل سيتكرر سيناريو التعامل مع المظاهرات في المنطقتين الغربية والجنوبية؟


احدى المظاهرات في الرمادي(الارشيف)

احدى المظاهرات في الرمادي(الارشيف)

قبل أن تنتهي التظاهرات التي تعم محافظات المنطقتين الغربية والشمالية المستمرة منذ أكثر من 7 شهور، اندلعت تظاهرات مماثلة في محافظات منطقتي الوسط والجنوب، ما أثارت تساؤلات حول ما اذا كانت التظاهرات المستجدة ستمر بنفس المراحل وأن يتكرر سيناريو التعامل معها الذي استخدم للتعامل مع المظاهرات السابقة من تجاهل فمواجهة وأخيرا برود، أم أنه سيتغير لأي سبب كان.

ويحاول القيادي في ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي أن يفسر طبيعة المظاهرات التي تعم الوسط والجنوب بالقول ان بعضا منها سياسية يقف وراءها التيار الصدري، طبقا للبيان الرسمي الصادر عن زعيمه السيد مقتدى الصدر، أي تورطت فيها كتلة الأحرار، وقال إن هذه التظاهرات ستعامل بطريقة سياسية، واضاف أن هناك أيضا تظاهرات أخرى تطالب بمطالب خدمية وهي مشروعة وعلى الحكومات المحلية التي تتمتع حاليا بصلاحيات أوسع أن تبادر الى تلبيتها، لاسميا حكومتي البصرة والناصرية.

في حين يقول النائب عن القائمة العراقية قيس الشذر إن 10 سنوات يجب ان تكون كافية لحل المشاكل الخدمية، وان على الحكومة ان تعمل ما بوسعها لتوفير هذه الخدمات من خلال وضع الخطط السليمة والاستعانة بالكفاءات ومحاربة الفساد.

إلا أن القيادي في ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي يؤكد أن المالكي لا يملك الزر السحري ليكبس عليه ويلبي طلبات المتظاهرين بل هناك مؤسسات اخرى عديدة مسؤولة تشريعية وتنفيذية متخصصة، في حين يشير النائب عن القائمة العراقية قيس الشذر الى ان المالكي اعترف بنفسه بتحمله المسؤولية وإخفاقه في ذلك بدعوى ان ما قدمت له من معلومات كانت خاطئة.

ويؤكد المحلل السياسي حميد فاضل أن الموقف من مظاهرات المنطقتين الغربية والشمالية يشهد برودا بسبب خروجها عن أطرها السابقة في البداية وتراجع الزخم الاعلامي عنها. هذا ولا يعرف ما اذا كانت تظاهرات الجنوب والوسط ستمر بنفس المراحل التي مرت بها تظاهرات المنطقتين الغربية والشمالية من تجاهل فمواجهة فبرود.


ساهمت في الملف مراسلة اذاعة العراق الحر في بغداد براء عفيف

XS
SM
MD
LG