روابط للدخول

كربلائيون: مشاكل العراق سببها طبيعة نظامه السياسي


العتبات الدينية وسط كربلاء

العتبات الدينية وسط كربلاء

وصف مثقفون ومواطنون تحدثت إليهم إذاعة العراق الحر في كربلاء النظام السياسي الراهن في العراق بالفاشل، وقالوا انه وراء مشاكل البلاد التي تشهد تدهوراً امنياً واضحاً، في وقت تتصاعد شدة الانتقادات الشعبية للطبقة السياسية بسبب امتيازاتها وعجزها عن حل مشاكل البلاد الاقتصادية والمعيشية والامنية.

وقال الكاتب والاعلامي لطيف القصاب ان النظام السياسي في العراق لابد ان يتغير الى نظام رئاسي بدلاً من النظام البرلماني.
ويذكر الصحفي تيسير الاسدي ان الامتيازات الكبيرة التي شرعها البرلمان لأعضائه كانت مثار انتقاد وغضب في الاوساط الشعبية، بالاضافة الى ان كثرة الخلافات بين الكتل السياسية التي عطلت دور البرلمان، كانت سبباً آخر في تزايد هذه الانتقادات.

ويشير الاعلامي جعفر البازي الى ان الانتقادات الشعبية للطبقة السياسية تكشف عن تحول مؤسسات مهمة في الدولة من دوائر يفترض انها موجودة لحل المشاكل التي تواجه البلاد، الى دوائر تتسبب بإنتاج مشاكل يتحمل وزرها المواطنون.
والى جانب الآراء المنتقدة للبرلمان هناك من يعتقد أن تقييم التجربة النيابية في العراق لا يمكن ان يتم بمعزل عن الظروف المحيطة، وقال الاعلامي حيدر السلامي ان مجلس النواب يعمل في ظروف استثنائية.

جدير بالذكر ان ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي يستمرون بالدعوة الى تأييد مطالبهم بإلغاء المرتبات التقاعدية لاعضاء البرلمان والتظاهر نهاية الشهر المقبل.


XS
SM
MD
LG