روابط للدخول

نائب: خلافات بشأن موازته مجلس النواب للعام المقبل


موظف في مجلس النواب العراقي يتفحص قاعة الجلسات قبل عقدها

موظف في مجلس النواب العراقي يتفحص قاعة الجلسات قبل عقدها

مع قرب انتهاء دورته الحالية، بدأ مجلس النواب بمناقشة موازنته للعام المقبل وسط استياء يبديه مواطنون من انشغال المجلس بدراسة القوانين التي تخدم أعضائه، واهمال القوانين التي تمس حياة المواطن، على حد تعبير المواطن محمد احسان.

ويقول عضو لجنة الجنة المالية النيابية امين هادي عباس ان المجلس بدأ بمناقشة إمكانية تقليص موازنته بعد حذف الفقرات غير الضرورية منها، على خلفية الارتفاع الذي شهدته هذه الموازنة عام 2013 بسبب تضمينها تخصيصات تشييد بناية خاصة للمجلس ومساكن لاعضائه وبنود أخرى.
ويشير عباس في حديث لاذاعة العراق الحر الى وجود خلافات بين الكتل السياسية حول امكانية تقليص الموازنة، ذاكراً ان قيمة الموازنة الحالية للمجلس تبلغ 492 مليار دينار، وان هناك محاولة لتقليصها الى ما يتراوح بين (410-420) مليار دينار، ولفت الى ان الموازنة تم بمراحل تقليص عدة تبدأ بمجلس النواب، مروراً بوزارة المالية لتعود مرة أخرى الى المجلس.

الى ذلك يقول الخبير الاقتصادي ماجد الصوري ان هناك تخصيصات اضافية مُبالَغٌ فيها ضمن موازنة مجلس النواب، مشيراً الى ان تراكم حسابات تلك الموازنة قد يصل الى اكثر من ملياري دولار.

ويعتقد مراقبون بأن من الصعوبة بمكان تقليص موازنة مجلس النواب نظراً لان أبواب موازنة عام 2014 تتضمن تخصيصات تشييد بناية المجلس، والمخصصات الخاصة بالنواب الجدد الذين سيزداد عددهم في الدورة المقبلة، الأمر الذي يتطلب مخصصات إضافية.


XS
SM
MD
LG