روابط للدخول

شكاوى من تردي الخدمات في منطقة التكية وسط بعقوبة


يقول سكنة منطقة التكية وسط بعقوبة ان مستوى الخدمات البلدية في منطقتهم مترد بشكل واضح، فضلاً عن تأخر تنفيذ المشاريع الخدمية والعمرانية فيها، بالرغم من قربها من مقر الحكومة المحلية في محافظة ديالى واحتضانها منازل عدد من المسؤولين الحكوميين.

ويقول المواطن فتاح قدوري، 70 سنة، "انه يعجب من اهمال المسؤولين في المحافظة لهذه المنطقة والتي تمثل مركزا لمدينة بعقوبة" .في حين يؤكد المواطن عماد مصطفى ويعمل بقالا في منطقة التكية "ان هناك تلكؤاً كبير في تنفيذ مشروع المجاري الخفيفة في المنطقة"، موضحا ان "الشوارع تركت على حالها وهي مملوءة بالاتربة والانقاض بعد ان انجزت الشركة المراحل الاولى من الحفر".
اما المواطنة ام علي فتشير الى انها "تتعرض للحرج من اقربائها عند زيارتهم لبيتها، وذلك نتيجة طفح المجاري واكوام الاتربة التي تغطي الشوارع".من جهته يقول الشاب حيدر حميد "ان هناك عدد كبير من المسؤولين يسكنون منطقة التكية وهم على علم بالوضع الخدمي المتردي الا انهم لا يحركوا ساكنا".

الى ذلك توعد رئيس مجلس محافظة ديالى محمد جواد الشركات المتلكئة بتنفيذ المشاريع الخدمية بإجراءات قانونية حازمة في حال استمرت بالتأخر في انجاز المشاريع الموكلة لها".
ولفت جواد الى "وجود تلكؤ كبير في تنفيذ المشاريع وان المجلس بصدد اجراء دراسة شاملة للمشاريع التي رحلت من عام 2011 و 2012 والحقت بالعام الحالي" .

XS
SM
MD
LG