روابط للدخول

يواصل عدد من الفنانين العراقيين، محاولاتهم لاحياء تراث الفن الرافديني، من خلال مشروع اعادة تصنيع القيثارة السومرية الملكية.

ويمثل النموذج الذي يواصل الفنانون صناعته رأس ثور من الذهب وصندوقا مرصعا بالاحجار الكريمة وسبعة اوتار تمتد من اعلى رأس الثور.

يقول الفنان التشكيلي علي كمال انه وزملاؤه قاموا بتصنيع نموذج للقيثارة السومرية، محاولين ايجاد بدائل للمواد الاصلية او البحث عن بعضها لانها مكلفة جدا واستعانوا بخبير موسيقي لمساعدتهم في صنع صندوق الصوت لكي يكون النموذج آلة حقيقية وليس للعرض فقط.

اما عن احياء آلة القيثارة والعزف عليها فهو أمر ليس بالسهل لانها الة لم يتم العمل على تطويرها في العراق من قبل ولم يتم تدريس آلة الهارب التي تعد امتدادا متطورا للقيثارة السومرية كما يقول دريد الخفاجي المختص في علم الموسيقى.

الى ذلك اكد علي خصاف عضو لجنة الموسيقى في وزارة الثقافة العراقية اهمية العمل على إحياء موسيقى بلاد الرافدين، خصوصا وان آلة القيثارة ليس لها أي حضور في الموسيقى العراقية الحديثة، وان اللجنة على استعداد لتقديم أي مساعدة ودعم لتطوير هذا العمل وانجاحه.

XS
SM
MD
LG