روابط للدخول

الجامع الكبير في السليمانية..اصالة تتجدد بالبر والصلوات


 الجامع الكبير في السليمانية

الجامع الكبير في السليمانية

يتحول الجامع الكبير في السليمانية المعروف بجامع " كاكا احمد شيخ " الى فضاء للبر والاحسان والصلوات خلال ليالي شهر رمضان.

وتقام في الجامع موائد افطار خيرية كبيرة تستقبل الفقراء والمعوزين، يتبرع بها الاغنياء والميسورون من ابناء المحافظة، بينما تسخر وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في اقليم كردستان عددا من العمال والطباخين لاعداد وجبات الافطار.

وقال صباح احمد احد المشرفين على توزيع وجبات الافطار الرمضانية في الجامع الكبير لاذاعة العراق الحر انه يعمل متطوعا في الجامع مع عدد من زملائه ولايبغي من عمله هذا غير الخير ورضى الله.
ووجه مواطنون حضروا للافطار في الجامع الكبير من مختلف الاطياف والمحافظات دعوة الى الميسورين العراقيين للاقتداء باخوانهم في محافظة السليمانية ومساعدة الفقراء والمحتاجين وتقديم العون لهم كي يبارك الله في مالهم.

ويعد هذا الجامع من اكبر مساجد السليمانية واقدمها، إذ شيد عام 1893 من قبل ابراهيم باشا بابان احد امراء اسرة آل بابان، وهو بمثابة مدرسة دينية يتم فيه تعليم القرآن وتجويده.

واشار مصطفى صالح امام وخطيب الجامع الكبير في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان لهذا الجامع مكانة متميزة عند اهالي السليمانية. فهو يضم مراقد العديد من علماء الدين وامراء بابان المؤسسين الاوائل لمدينة السليمانية، وتقام في هذا الجامع صلاة التراويح التي تضيء الجامع طوال ليالى رمضان.

ويتميز الجامع الكبير بطرازه المعماري الاسلامي، وقد قامت وزارة الاوقاف في حكومة اقليم كردستان لاول مرة بترميمه عام 1964 ثم اعادت تريمة بطراز جديد عام 2002.
XS
SM
MD
LG