روابط للدخول

نائب:حرائق الوزارات هدفها اخفاء ملفات الفساد


حريق في مبنى وزارة الصحة(الارشيف)

حريق في مبنى وزارة الصحة(الارشيف)

رجح مراقبون أن يكون الاندلاع المتكرر للحرائق في مباني مؤسسات حكومية، خاصة في الطوابق التي تحفظ فيها العقود وملفات الاستثمار متعمدا وليس مجرد صدفة او حدث عرضي.

وقال عضو لجنة النزاهة في مجلس النواب عثمان الجحيشي ان "الحرائق في الوزارات هو فعل متعمد هدفه التغطية على شبهات الفساد في تلك الوزارات"، مشيرا الى ان لجنة النزاهة البرلمانية بصدد تشكيل لجنة لتقصي الحقائق، مطالبا هيئة النزاهة بالتحقيق في ملابسات الحريق الذي اندلع الثلاثاء في وزارة الصناعة والمعادن.

وتنسب اغلب تقارير الدفاع المدني سبب اندلاع الحرائق في الوزارات الى التماس الكهربائي نظرا لتهالك وقدم الشبكة الكهربائية في مؤسسات الدولة، ما عده المحلل السياسي حميد فاضل استهتارا بالقوانين وبالاجراءات التحقيقية للكشف عن سبب الحريق.

من جانب اخر اكد عاصم جهاد المتحدث الرسمي باسم وزارة النفط التي تعرضت الى حرائق عدة في وقت سابق ان العقود والاوراق الرسمية للوزارات يتم حفظها في اماكن عدة، ويتم ارسال نسخ منها الى الامانة العامة لمجلس الوزراء والرقابة المالية.

وكانت الأمانة العامة لمجلس الوزراء قد أصدرت، الشهر الماضي مجموعة توصيات للحد من تكرار حوادث الحريق في المباني الحكومية بمحافظة بابل ومدن عراقية أخرى، فيما شددت على رفع التجاوزات عن الشبكات الكهربائية، مطالبة بضرورة الإسراع في تشريع قانون الدفاع المدني.

XS
SM
MD
LG