روابط للدخول

نائبة: مشروع قانون لزيادة رواتب الطيّارين


طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية في مطار الموصل الدولي

طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية في مطار الموصل الدولي

قدمت لجنة الخدمات في مجلس النواب توصيات لوزارة النقل لزيادة مخصصات وحوافز الطيارين العراقيين لحين انجاز مشروع قانون تعديل رواتبهم من قبل مجلس شورى الدولة، تمهيدا لمناقشته والمصادقة عليه.
وقالت رئيسة اللجنة النائبة فيان دخيل ان ما هو موجود في الوقت الحاضر من طيارين عراقيين يعملون في المطارات العراقية لا يتجاوز 170 الى 180 طيارا فقط، مضيفةً في حديث لإذاعة العراق الحر:
"نحن غير راضين عن عدم تخصيص درجات وظيفية او اعطاء رواتب مغرية لاستقطاب الطيارين العراقيين الذين يعملون في دول الجوار ودول الخليج، لسد النقص الذي يعانيه هذا القطاع.

احد الطيارين العاملين في شركة الخطوط الجوية العراقية، فضل عدم الكشف عن اسمه، اشار الى ان الشركات العربية والاجنبية تسعى للحصول على خدمات الطيارين العراقيين للاستفادة من مهاراتهم العالية، وهي مساع تلقى قبولاً من قبل الطيارين، لان الوضع في العراق أصبح بائساً، على حد تعبيره.

يشار الى ان شركة الخطوط الجوية العراقية اعلنت نهاية العام الماضي، عن تسلمها خمس طائرات من طراز ايرباص 321، بسعة 180 مسافرا،ً فضلا عن طائرة بوينغ 777 التي تدخل لأول مرة في أسطول الشركة، ما دفع الشركة الى التعاقد مع مصر لتدريب الطيارين العراقيين على قيادة طائرات الايرباص.

مسؤول وحدة الملاك في الخطوط الجوية العراقية احمد حسين اوجز لاذاعة العراق الحر الارقام التقريبة لرواتب الطواقم الجوية وحسب التسلسل الوظيفي بدءا بالعقود التي تبدأ من 500 الف دينار، وصولاً الى 3 ملايين دينار، وهي رواتب تعد زهيدة جداً قياسا بالجهد والخطورة على حياتهم.

XS
SM
MD
LG