روابط للدخول

نائب: العراق تحت ضغوط دولية بشأن تفتيش الطائرات


مسؤولون عراقيون يفتشون حمولة طائرة إيرانية.

مسؤولون عراقيون يفتشون حمولة طائرة إيرانية.

جددت وزارة النقل نفيها وجود أسلحة في الطائرات الايرانية التي تمر عبر العراق الى سوريا، ويقول رئيس سلطة الطيران المدني ناصر حسين ان عملية تفتيش الطائرات الايرانية المتجهة نحو سوريا بصورة عشوائية تبين انها تحمل مساعدات طبية وغذائية فقط.
من جهته يقول وزير الخارجية هوشيار زيباري ان السلطات العراقية لا تمتلك القدرة على كشف عمليات توريد السلاح الايراني الى سوريا، فيما جددت الولايات المتحدة العراق دعوتها الى تضييق الخناق على عمليات الدعم العسكري للنظام السوري.

يشار الى ان العراق يعلن عن قيامه منذ ايلول الماضي بتفتيش الطائرات الايرانية المتجهة نحو سوريا بشكل عشوائي، من دون العثور على اية اسلحة ايرانية، في حين تستمر الحكومة العراقية بالتأكيد على التزامها الحياد فيما يخص القضية السورية، وان العراق لا يقدم اي شكل من اشكال الدعم للحكومة السورية او المعارضة.

ويؤكد عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب حسن الحمداني ان العراق يقع اليوم تحت ضغط الاتفاقات الدولية التي تمنع تفتيش الطائرات، وضغط القوى الدولية المطالبة بتفتيش الطائرات الايرانية كافة، بالاضافة الى طبيعة العلاقات العراقية الايرانية من جانب اخر.

ويعتقد مراقبون ان سوريا ليست بحاجة الى السلاح الايراني في ظل وجود الدعم الروسي. وبهذا الصدد يقول الخبير الامني علي الحيدري ان الولايات المتحدة تمارس نوعاً من الضغط على الحكومة العراقية، فيما يخص طائرات النقل المتجهة نحو سوريا، في حين يستطيع جهاز الاستخبارات الاميركي القيام بتلك المهمة دون اللجوء الى العراق، حسب تعبيره.

XS
SM
MD
LG