روابط للدخول

"الوطن "الكويتية: كتل برلمانية كبيرة تسعى الى تعديل النظام الانتخابي


كتبت صحيفة "الوطن "الكويتية ان الكتل البرلمانية الكبيرة في العراق تسعى الى تعديل النظام الانتخابي، بما يجعل الانتخابات المقبلة مجرد إجراء روتيني تستعيد فيه هذه الكتل مواقعها الحالية مع بعض التعديلات الطفيفة على الوجوه البرلمانية، على الرغم من مواقف المرجعية الدينية التي دعت الى اعتماد نموذج القائمة المفتوحة. ونقلت الصحيفة عن مصادر برلمانية ان إئتلاف "دولة القانون"، وبعد إعلان المرجعية الدينية موقفها، تحاول الالتفاف على موقف المرجعية باعتماد نموذج قائمة مفتوحة تعتبر العراق ساحة انتخابية واحدة مفتوحة لكل القوائم.

وتنقل صحيفة "السياسة" الكويتية عن مصادر كردية دون الكشف عن اسمها قولها أن طهران طلبت من المالكي نشر منظومات صواريخ ارض - ارض، وأرض - جو، في مناطق محددة، تشمل مواقع جنوب العراق والى الغرب باتجاه الحدود العراقية - الاردنية القريبة من اسرائيل، وتشير المصادر الى ان نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، عندما تحدث قبل شهرين عن امكانية قيام القوات العراقية بالتصدي للطائرات الاسرائيلية، التي ستعبر الاجواء العراقية لضرب ايران، فإنه كان يلمح (وبحسب المصدر) الى موافقة بغداد على نشر صواريخ ايرانية للدفاع الجوي وبالتالي كانت الحكومة العراقية تسعى للضغط على واشنطن للحصول على ضمانات بعدم استخدام المجال الجوي العراقي لضرب مواقع عسكرية ونووية ايرانية، وعلى حد زعم المصدر.

في سياق آخر، نشرت الكاتبة فيان فاروق في "الشرق الأوسط" السعودية مقالاً استغربت فيه فتور العلاقة بين السعودية وأقليم كردستان العراق. وترى الكاتبة أن العلاقة بين العراق والسعودية، وإذا شابها تأثير سلبي بعد التغيير الذي حدث عام 2003، إضافة إلى التدخل الإيراني وتعقيدات الظروف الطائفية، لكن برود العلاقة بينها وبين الإقليم لا يوجد ما يبرره. وتتابع الكاتبة في "الشرق الأوسط" بأن الإقليم تحول الآن إلى ساحة للاستثمارات الأجنبية بسبب الاستقرار الأمني والسياسي، ولكن مع ذلك يبقى للدور السعودي أهمية كبيرة وسينعكس إيجابا على العراق والإقليم ومن ثم المنطقة، ويعيد حساب خريطة التوازنات فيها.

XS
SM
MD
LG