روابط للدخول

ورش للتعريف بالدولة المدنية


تسعى منظمات اهلية لإقامة جسور التواصل مع الشباب، للتعرف على أرائهم ومقترحاتهم في إمكانية قيام دولة مدنية ديمقراطية مستقبلا، من خلال تنظيم ورش حوارية، يحاضر فيها مختصون في العلوم السياسية والاجتماعية والقانونية.

وفي مقر منظمة تموز للتنمية الاجتماعية، وبالتعاون مع مركز معلومة للبحث والتطوير، تستمر الورشة المعنونة "الدولة المدنية العراقية من وجهة نظر الشباب" بمشاركة شباب جامعيين من الذكور والإناث.

واوضحت الناشطة زينب علي من منظمة "تموز" ان هناك ورشا مشابهة تقام في عدد من المحافظات في الوقت نفسه بهدف فتح الحوار مع الشباب، والتمهيد لعقد مؤتمر موسع بهذا الخصوص خلال شهر ايلول المقبل.

واوضح الناشط الشاب أيمن برزان من مركز "معلومة" إن المنظمات المدنية تحاول أن تكون جسرا للتواصل بين الشباب من خلال التعرف على مقترحاتهم ومخاوفهم، وتأسيس لغة حوار عميقة بعيدا عن الموانع الاجتماعية، ولم تخل الحوارات من أراء نقدية صريحة تدين أداء الأحزاب العاملة في البلد وغياب نهجها المستقبلي.

وتضمنت الورش محاور نقاشية متنوعة منها: كيف يرى الشباب مستقبل العراق السياسي، وما هي انطباعاتهم على الأحزاب الاسلامية؟ وهل هناك تفاؤل بتطبيق مبادئ الديموقراطية الحقيقية خلال السنوات العشر المقبلة؟.

واجمع المشاركون على أهمية تنظيم هذه الورش، اذ يرى الشاب ياسر علاء انها ورش تفاعلية مهمة، متمنيا أن لا تقتصر إقامتها على المنظمات المدنية وإنما ضرورة إقامتها في الإمكان العامة بمشاركة شرائح مجتمعية متنوعة.

بينما أشادت الشابة مروة جمعة بآلية النقاش الحر والمفتوح بين الشباب، الذي كشف عن تباين في الآراء حول إمكانية بناء دولة مدنية في ظل تصارع الأحزاب على السلطة، منتقدة النظرة السوداوية لبعض الشباب عن المستقبل.


XS
SM
MD
LG