روابط للدخول

ديالى: تجريف الملاعب للحد من استهداف الرياضيين


قامت القوات الامنية وجهات حكومية بتجريف الساحات والملاعب الرياضية كأجراء احترازي للحد من ظاهرة استهداف الرياضيين.

ويأتي هذا الاجراء على خلفية الاستهدافات المتكررة للملاعب والساحات الرياضية في محافظة ديالى، التي خلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوف الشباب على مدى الاسابيع القليلة الماضية.

وقد اثارت هذه الخطوة استهجان الكثير من الرياضيين، ورفضهم.
وقال رئيس لجنة شباب بلدروز للفرق الشعبية عماد عبدالمحسن، انه بناء على توجيهات قيادة الشرطة، تم تجريف 15 ملعبا للفرق الشعبية في قضاء بلدروز، مطالبا الادارة المحلية في المحافظة بالعمل على تأمين ملعبين للفرق الشعبية في القضاء لممارسة الالعاب الرياضية فيهما.

ويضاف هذا الاجراء الى قرار ايقاف الفعاليات والانشطة الرياضية والبطولات في جميع النوادي والملاعب في عموم المناطق، وهو قرار اتخذ من قبل جهات امنية في المحافظة، للحد من ظاهرة استهداف الساحات والملاعب الرياضية.

ويرى رئيس اتحاد كرة القدم في المحافظة لطيف خلف ضرورة ايجاد حلول امنية بديلة عن تجريف الملاعب وقرار ايقاف الانشطة الرياضية، مضيفا انه كان من الاجدر بالقوات الامنية ان تبحث الموضوع مع رؤساء الاندية والاتحاد حول وضع خطة امنية لتأمين الملاعب قبل قرار تجريفها.

واوضح رئيس مجلس محافظة ديالى محمد جواد ان عملية تجريف الساحات والملاعب تمت بناء على طلبات قدمت من قبل الاهالي للقوات الامنية، حفاظا على سلامة الشباب من الاستهداف المتكرر.
واضاف جواد في حديث لاذاعة العراق الحر ان تجريف الملاعب قرار جاء بناء على معلومات استخبارية تؤكد وجود نية لاستهداف هذه الساحات والملاعب من قبل ارهابيين، موضحا ان الايام المقبلة ستشهد فتح الملاعب من جديد بعد ان يتم اعداد خطط امنية لتأمينها.


XS
SM
MD
LG