روابط للدخول

على الرغم من تأهل المنتخب العسكري العراقي الى المباراة النهائية لكأس العالم العسكري المقامة حاليا في اذربيجان، إلا انه لم يحظ بأي اهتمام شعبي او اعلامي او حتى على صعيد المسؤولين عن كرة القدم في العراق، الامر الذي اثار حفيظة العديد من انصار هذا المنتخب، الذي سبق وان فاز بثلاث بطولات متتالية كان اخرها عام 1977 واحتفظ بالكأس فيها.

ويرى مواطنون ومنهم محمد محجوب ان تزامن هذه البطولة مع بطولة كاس العالم لشباب كان هو السبب وراء هذا الاهمال.

في حين يرى مواطن اخر ان تغيب الاعلام عن هذا البطولة كان السبب وراء عدم اكتراث البعض بالنتائج التي حققها المنتخب العسكري رغم اهميتها.

في غضون ذلك دعا اللاعب الدولي السابق هاشم عبد اللطيف الذي سبق ان حصد مع المنتخب العسكري العراقي لقب العام 1972 دعا القائمين على الكرة العراقية، والقوات المسلحة، الاهتمام بشكل اكبر بهذا المنتخب، من اجل اعادة امجاد المنتخب العسكري العراقي، الذي كان يمثل رمزا من رموز كرة القدم العسكرية العراقية.

الاتحاد العراقي للكرة من جهته وصف المتحدث باسم الاتحاد نعيم صدام الانجاز الذي حققه المنتخب العسكري متمثلا بنادي القوة الجوية بالمهم جدا، الذي لا يقل شأنا عما حققه منتخب الشباب، مؤكدا ان حصول المنتخبات العراقية على هذه المراكز يؤكد ان كرة القدم في العراق تملك ثراء كبيرا.

هذا ويخوض منتخب العراق العسكري بكرة القدم مساء الاحد المباراة النهائية لبطولة العالم العسكرية بمواجهة المنتخب العماني.


XS
SM
MD
LG