روابط للدخول

البصرة: مشروع منطقة "القبلة" في ذمة شركة هندية


استبشر أهالي منطقة "القبلة" في البصرة خيراً لدى الاعلان عن مشروع التطوير المتكامل لمنطقتهم، الذي يتضمن اقامة شبكة المجاري وتبليط الشوارع الفرعية، فضلا عن اعمال بلدية، إلاّ انه وبعد مرور اكثر من عام على ذلك لم تتم المباشرة في المشروع الذي احيل الى شركة موكل الهندية.

وقال مسؤول الشعبة التجارية بديوان المحافظة محمد رشيد عبد المجيد لاذاعة العراق الحر ان الشركة التي احيل اليها المشروع ليست رصينة، ولهذا فان المشروع تلكأ، ولم ينجز والمطلوب التأكد من الشركات قبل ان تحال اليها مشاريع تخص البنى التحتية.
وقال صبيح علي وهو من سكان منطقة القبلة ان اهالي المنطقة ومن ضمنها حي المهندسين يعانون من مشاكل عدة منها تقادم شبكة الماء والمجاري والطرق، مطالبا مديرية البلدية القيام بواجبها وعدم الاعتماد على الشركات التي لم تتقدم خطوة في اعمار البنى التحتية في المنطقة.
الى ذلك قال رئيس المجلس البلدي لمنطقة القبلة عبد الامير سمير ان الحكومة المحلية السابقة في البصرة لم تحل مشكلة تلكوء الشركة الهندية، المكلفة بتنفيذ المشروع المتكامل على الرغم من المراجعات المتعددة، مطالبا بمحاسبة الشركة ووضعها في القائمة السوداء وعدم احالة اي مشروع من مشاريع البصرة اليها مستقبلا.
يذكر ان الحكومة المحلية في محافظة البصرة قد وقعت في كانون الثاني من العام الماضي عقدا مع شركة موكل الهندية لتنفيذ مشروع خدمي متكامل في منطقة القبلة غربي البصرة بكلفة تتجاوز 275 مليار دينار وبمدة انجاز تصل الى 3 سنوات، ويتضمن المشروع تنفيذ شبكة معالجة مياه الأمطار، والمياه الثقيلة، في المنطقة إضافة إلى اجراء عمليات تبليط الشوارع وأرصفتها.


XS
SM
MD
LG