روابط للدخول

مصر: عمليات عسكرية في سيناء وغزة


جانب من تظاهرة مؤيدة للرئيس المصري المعزول

جانب من تظاهرة مؤيدة للرئيس المصري المعزول

وافقت إسرائيل على تعليق العمل بالشق الأمني لاتفاقية كامب ديفيد للسلام بين مصر واسرائيل. وللمرة الأولى وبشكل مفاجئ حلقت مروحية عسكرية تابعة للجيش المصري لمدة ساعة كاملة فوق قطاع غزة، وعلى مناطق حدودية في رفح، وذلك في وقت تستعد فيه القوات المسلحة المصرية لعملية عسكرية واسعة للقضاء على مجموعات جهادية ناشطة في شبه جزيرة سيناء.

وقال شهود عيان إن "الطائرة المصرية كانت تحلق على مستوى منخفض، وبشكل بطئ فوق منطقة الأنفاق الحدودية وأحياء من محافظتي خان يونس ورفح جنوبي قطاع غزة".

إلى ذلك ألقت الأجهزة الأمنية المصرية القبض على ثلاثة فلسطينيين مسلحين، خلال محاولتهم في ساعة مبكرة من صباح الجمعة، مهاجمة منشأة عسكرية وأماكن حيوية في سيناء.

يأتي ذلك في وقت يشن فيه الجيش المصري حملة أمنية عند منطقة الأنفاق في مدينة رفح المصرية جنوب قطاع غزة لتأمين الحدود المصرية مع القطاع.

وكانت شبه جزيرة سيناء قد شهدت خلال الأسبوع الماضي 22 هجوما مسلحا على نقاط أمنية وأهداف عسكرية، ما أسفر عن مقتل 12 بين مدنيين ومجندين وضباط.

وتحظر اتفاقية كامب ديفيد على الجانب المصري إدخال طائرات وأسلحة ثقيلة إلى المنطقة الحدودية مع إسرائيل، كما حددت الاتفاقية طبيعة القوات المصرية المنتشرة وكذلك تسليحها، على أن يتم التنسيق بين الجانبين الإسرائيلي والأميركي حول أي عملية عسكرية يريد الجيش المصري تنفيذها.

مؤيدو الرئيس المعزول في محيط مسجد رابعة العدوية

مؤيدو الرئيس المعزول في محيط مسجد رابعة العدوية

وقبل ساعات من "مليونية الزحف إلى القاهرة" التي دعا إليها مؤيدو الرئيس المعزول محمد مرسي، شهدت محافظتا الإسماعيلية وشمال سيناء ليلة ساخنة، بعد هجوم مسلحين على كمين أمني في الإسماعيلية، واستهدف آخرون مدرعة تابعة للقوات المسلحة، كما هاجم مسلحون قسم أول العريش، وقسم المرور بضاحية السلام بالمدينة، وأسفرت الهجمات عن مقتل وإصابة 4 عناصر من قوات الجيش والشرطة.

ميدانيا، توافد الآلاف من مؤيدي الرئيس المعزول من سيناء والغردقة وكفر الشيخ ومحافظات اخرى إلى محيط مسجد رابعة العدوية بمدينة نصر، وميدان النهضة بالجيزة، للمشاركة في "مليونية الزحف الى القاهرة".

وقال المتحدث الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين أحمد عارف إن المسيرات ستتوجه عقب صلاة التراويح إلى قصر الاتحادية، ومقر نادي الحرس الجمهوري، ووزارة الدفاع.

يأتي ذلك بالتزامن مع الإفطار الجماعي الذي تنظمه القوى الوطنية في محيط قصر الاتحادية، وميدان التحرير، ويعقبها أداء صلاة التراويح وإقامة أمسيات ثقافية وفنية.

صلاة الجمعة في ميدان التحرير

صلاة الجمعة في ميدان التحرير

وأبدى مراقبون تخوفهم إزاء تجدد الاشتباكات بين مؤيدين للرئيس المعزول، وشباب ثورة 30 يونيو في محيط قصر الاتحادية.

وعلى الصعيد السياسي، قالت مصادر "إن تشكيل الحكومة الجديدة تأخر حرصا من الدكتور حازم الببلاوي والرئاسة على ضرورة وجود شخصيات منتمية لحزب الحرية والعدالة وحزب النور في التشكيل"، موضحا أنه حتى الآن لازالت تجرى مفاوضات معهم للتراجع عن قرار رفض المشاركة.

وعلى صعيد آخر، أثار نظر النيابة العامة في أنقرة لدعوى ضد الجيش المصري على خلفية إطاحة الجيش بمحمد مرسي، أثار استياء العديد من السياسيين المصريين وفقهاء القانون والدستور، الذين أكدوا مدى عبثية هذه الدعوى.

وقال الفقيه القانوني الدكتور محمد نور فرحات إن "الدولة التركية لا تملك التحقيق في جرائم وقعت خارج حدود أراضيها، لكنها تهدف من نظر هذه الدعوى إلى محاولة تصدير فكرة الانقلاب العسكري للعالم"، مضيفا أن "هذه الخطوة قد تصل بالأمر إلى قطع العلاقات بين الدولتين المصرية والتركية".
XS
SM
MD
LG