روابط للدخول

اربيل: دورة تدريبية لسبل تعامل الشرطة مع حالات العنف الاسري


اختتمت في اربيل الدورة التدريبية في مجال التحقيق والعلوم الجنائية لتنمية قدرات العاملين في مديريات الشرطة الخاصة على مواجهة العنف ضد المرأة.

ونظمت الدورة التدريبية التي استمرت اسبوعين الشرطة الدانماركية بالتعاون مع برنامح الامم المتحدة الانمائي في العراق.

وشدد مدير عام شرطة اربيل عبدالله خيلاني على اهمية هذه الدورة "لتطوير قدرات العاملين في مديريات الشرطة كافة والنهوض بمستوى الضباط وتعريفهم بكيفية الحد من العنف الاسري من اجل تقديم خدمات جيدة للنساء اللاتي يتعرضن للعنف".

الى ذلك قالت كورده عمر المديرة العامة في المديرية العامة لمواجهة العنف ضد المرأة في وزارة الداخلية "ان اهمية هذه الدورة تكمن في انها جاءت بعد وقت قصير من تغيير مهام هذه المديرية من متابعة حالات العنف ضد النساء الى مواجهتها والحد منها".

وتابعت عمر ان "جميع الضباط العاملين في هذا المجال بحاجة الى الية جديدة للتحقيق في ملفات العنف الذي تتعرض له المرأة".

وعبرت كورده عمر عن قلقلها من "تزايد حالات العنف ضد المرأة في الاقليم بالرغم من جميع المحاولات التي تبذل من قبل مؤسسات الشرطة ومنظمات المجتمع المدني للحد منها".

وبالرغم من المساعي الرامية لتنمية قدرات العاملين في مديريات الشرطة المختصة بمواجهة العنف ضد النساء الا ان العديد من المشاكل وبالاخص الاجتماعية والعادات والتقاليد السائدة في المنطقة لاتزال تؤثر على سير عملية التحقيقات التي تجرى من قبل هذه المديريات كما يبين المقدم حسن رشيد مدير دائرة مواجهة العنف في رابرين.

واكدت الناشطة لنجة عبدالله رئيسة مركز وارفين في مجال الدفاع عن حقوق المرأة اهمية تنظيم دورات تدريبية للعاملين في هذه المديريات من اجل تنمية قدراتهم لاختلاف الملفات التي يتحققون فيها عن القضايا الاخرى.

يذكر انه رغم المحاولات المستمرة لحكومة اقليم كردستان في القضاء على ظاهرة العنف الاسري في الاقليم، الا ان الاحصائيات الرسمية وغير الرسمية مازالت تشير الى تعرض المزيد من النساء الى العنف.

XS
SM
MD
LG