روابط للدخول

"الشرق الاوسط" السعودية: تضارب الانباء بشأن انضمام الكورد الى تحالف جديد بين التيار الصدري والمجلس الأعلى الإسلامي


في حديث مع صحيفة "الحياة" السعودية الصادرة في لندن، جدد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري التزام العراق بموقف متوازن إزاء محنة سوريا. كما بيّن أن الحكومة العراقية ترفض ولا تؤيد ولا تشجع أي متطوع عراقي على الانخراط في النزاع السوري، لكن الأرقام المتداولة حول مشاركة العراقيين في القتال في صفوف قوات النظام السوري أو ضمن كتائب المعارضة، اعتبرها زيباري مخيفة ومهولة وانهم قد يشكلون خطراً على العراق في المستقبل.

واشارت الصحيفة ايضاً الى ترحيب الوزير العراقي بالتغيير الذي حصل في مصر. غير ان زيباري رأى أن هذا التغيير يواجه مخاطر ويقتضي الإسراع في وتيرة نقل السلطة إلى حكومة مدنية وتنظيم الانتخابات من دون تأخير وبمشاركة كل القوى السياسية بما فيها "الإخوان المسلمون".

اما في سياق إعلان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عن تحالف جديد مع المجلس الأعلى الإسلامي بزعامة عمار الحكيم. فقد اشارت صحيفة "الشرق الاوسط" السعودية الى تضارب الانباء بشأن انضمام الكورد الى هذا التحالف.

ففي الوقت الذي اكد النائب عن كتلة الأحرار الصدرية محمد رضا الخفاجي هذا الخبر في تصريح للصحيفة. فإن نفي الامر جاء على لسان رئيس كتلة التحالف الكردستاني فؤاد معصوم.

وفي خبر سريع، نقرأ في "الوطن" السعودية ما كشفت عنه هيئة حقوق الإنسان السعودية من أن حرب العراق الأخيرة مسؤولة عن تفاقم الأخطار الصحية للسعوديين، وتحديداً أمراض الجهاز التنفسي والجلدية.

فيما عرضت صحيفة "الاتحاد" الاماراتية ما جاء في التقرير السنوي المشترك الذي أعده "الصندوق من أجل السلام"، ومجلة السياسة الخارجية "فورين بوليسي" الأميركية، إذ ذكر التقرير ان العراق يقع في المرتبة 11 ضمن مؤشر الدولة الفاشلة في العالم خلال العام الحالي 2013، بعدما احتل التاسع في العامين السابقين والمرتبة الثانية في عام 2007.

واضافت الصحيفة الاماراتية بأن التقرير يعرّف الدولة الفاشلة، على أنها التي لا يمكنها السيطرة على أراضيها وتفشل حكومتها في اتخاذ قرارات مؤثرة، إضافة إلى عدم قدرتها على توفير الخدمات لشعبها، وتشهد معدلات فساد وجريمة مرتفعة.

XS
SM
MD
LG