روابط للدخول

ديوان الرقابة المالية يفتتح فرعه في كربلاء


إفتتح ديوان الرقابة المالية فرعاً له في كربلاء في ظل احاديث واسعة في الاوساط الشعبية عن وجود فساد مالي في المحافظة.
ويقول مواطنون تحدثت إليهم إذاعة العراق الحر انهم يأملون أن يسهم افتتاح هذا الفرع في الحد من حالات الفساد التي يقولون إنها مستشرية في عمليات إعادة الإعمار وفي الدوائر الرسمية، وويشير المواطن أبو سمير الى ان الفساد مشرعن ومستشر في ظل المحاصصة.

رئيس ديوان الرقابة المالية عبد الباسط تركي الذي افتتح بناية فرع الديوان الخميس الماضي، اكد على ضرورة انشاء مراكز للتدريب على الرقابة ومكافحة الفساد بالتزامن مع افتتاح فروع لديوان الرقابة المالية في مختلف المحافظات.

وبالرغم من تعدد الجهات الرقابية، من هيئة نزاهة ولجان مكافحة الفساد في مختلف الدوائر وديوان الرقابة المالية ودائرة المفتش العام، الا انها لم تنجح على ما يبدو في الحد من الفساد المالي والاداري الذي اصبح مشرعنا حسب بعض المراقبين.
وكان هذا التعدد مثار انتقاد من قبل المرجعيات الدينية والاوساط الشعبية وعدد من منظمات المجتمع المدني، الا ان محافظ كربلاء الجديد عقيل الطريحي يعتقد أن افتتاح فرع لديوان الرقابة المالية في كربلاء سيكون له دور كبير في مكافحة الفساد.

هيئة النزاهة عدت من جهتها دور المواطن مهما في التصدي للفساد، وقالت مديرة الدائرة المالية في هيئة النزاهة منال عبد الهادي، إن تعدد الجهات الرقابية التابعة للدولة مهما في مواجهة الفساد، لكنها لفتت إلى أن هذه الجهات تكون فاعلة اذا تعاون المواطنون معها، وعدت الدوائر الخدمية الأكثر فسادا.

يشار الى ان تقارير دولية معنية بمراقبة الفساد حول العالم ما زالت تضع العراق في مقدمة الدول الأكثر فسادا.


XS
SM
MD
LG