روابط للدخول

أعلنت شرطة اربيل منع المسحراتي خلال شهر رمضان المبارك باعتباره اصبح مصدر ازعاج للعديد من المواطنين الذين شكوا من صوت الطبول وكذلك كيفية جنيهم الاموال في نهاية شهر رمضان.
والمسحراتي أو المسحر هو الشخص الذي يوقظ المسلمين في ليل شهر رمضان لتناول وجبة السحور. والمشهور عن المسحراتي هو حمله للطبل أو المزمار ودقها أو العزف عليها بهدف إيقاظ الناس قبل صلاة الفجر ومع تقدم الزمن وتطور المجتمع تكنلوجياً، أصبحت هذه المهنة شبه منقرضة بعدما كانت علامة فارقة من علامات الشهر الكريم.

وعزا مدير قسم شرطة بلدية اربيل الرائد فخرالدين كه ردي، اسباب منع عمل المسحراتي خلال شهر رمضان لهذا العام الى وجود شكاوى كثيرة من المواطنين الذين تزعجهم اصوات الطبول، التي تفزع الاطفال.
واشار كه ردي الى ان المواطنين شكوا ايضا من المسحراتي وطريقة جنيه للاموال نهاية شهر رمضان، مشيرا الى المسحراتي يقوم قبل عيد الفطر المبارك بايام بجمع الاموال من الناس وفي بعض المرات يذهب اكثر من واحد وتحت اسم المسحراتي بجمع الاموال، ما اثار شكوى عامة لدى المواطنين.
واعلن مدير قسم شرطة بلدية اربيل انهم قرروا القاء القبض كل من يزاول هذه المهنة خلال شهر رمضان المبارك المقبل.

الى ذلك تباينت اراء المواطنين بشأن قرار منع عمل المسحراتي بين مؤيد للقرار ورافض له باعتباره من تراث شهر رمضان المبارك. وبهذا الصدد قال التدريسي سيروان طه لاذاعة العراق الحر ان قرع الطبول في اوقات السحور هي عادة قديمة في المجتمعين العراقي والكردستاني وبقائه يعد حفاظا على التراث الشعبي.
فيما تؤكد الاعلامية شيماء حسن بضرورة الحفاظ على عمل المسحراتي باعتباره جزءا من تراث هذا الشهر الفضيل لدى المسلمين، مشيرة الى وجود العديد من الطرق لتغيير هذا الازعاج لان هذا من العادات والتقاليد المرتبطة بشهر رمضان واعتقد انه مقدور وزارة الاوقاف والشؤون الدينية تحديد نوع الطبول المستخدمة ومنع المزعج منها للناس، حتى لانقضي على هذه الظاهرة التراثية.

XS
SM
MD
LG