روابط للدخول

الإسلام الراديكالي في جلسة للبرلمان الأوروبي


من وقائع جلسة المجموعة الأوروبية الأميركية الأطلسية لمناقشة "المشروع الإسلامي الراديكالي"

من وقائع جلسة المجموعة الأوروبية الأميركية الأطلسية لمناقشة "المشروع الإسلامي الراديكالي"

خصصت المجموعة الأوروبية الأميركية الأطلسية جلسة بحث خاصة عن "المشروع الإسلامي الراديكالي" بحضور اعضاء من برلمانات وحكومات أوروبية وممثلين عن الكونغرس الأميركي ومعاهد أبحاث.

وشاركت في أعمال الجلسة التي عقدت في نهاية الأسبوع بمقاطعة بورتو البرتغالية الباحثة المصرية الدكتورة جيهان أبو زيد التي شددت في بحثها المقدم في الجلسة على أن الغرب، بما في ذلك الولايات المتحدة، بدأ يكتشف الخطأ الذي وقع فيه، المتمثل في دعم المنظمات الإسلامية الراديكالية في الوصول إلى سدة الحكم في الدول العربية، وبخاصة مصر، والإعتماد عليها في عمليات استتباب الأمن والإستقرار، والذي قالت انه أوصل المنطقة إلى حالة من التوتر، كما يحدث الآن في مصر، على حد تعبيرها.

جيهان أبو زيد

جيهان أبو زيد

وأضافت الباحثة أبو زيد التي تعد من قادة التيار الديمقراطي، في حديث لأذاعة العراق الحر:
" الإسلام الراديكالي، كما في مصر، عمل على تخريب الديمقراطية ومنظمات المجتمع المدني التي عادت إلى نشاطاتها، وهي بحاجة ماسة إلى دعم الشعب الأميركي ومنظماته الديمقراطية، وخاصة إلى التواصل المستمر، وإلى وسائل إعلام أميركية باللغة العربية تتماشى مع الواقع الحقيقي، ولا تصف ما حدث في مصر على غير حقيقته".

XS
SM
MD
LG