روابط للدخول

المالكي وبارزاني: توصّلنا الى حلول بشأن المشاكل العالقة


المالكي وبارزاني في لقاء سابق بأربيل

المالكي وبارزاني في لقاء سابق بأربيل

في اطار المحاولات الرامية لحل المشاكل العالقة بين اقليم كردستان العراق والحكومة المركزية، وصل الإقليم رئيس مسعود بارزاني زيارة رسمية الى بغداد صباح (الاحد) على رأس وفد رفيع المستوى ضم عددا من قادة الاحزاب الكردية ومسؤولين في حكومة الإقليم.

وقال رئيس الوزراء نوري المالكي في مؤتمر صحفي مشترك مع بارزاني ان الزيارة اثمرت عن الاتفاق على حل العديد من المسائل العالقة؛ من ابرزها المادة 140، واجراء التعداد العام للسكان، وقانون تغيير حدود المحافظات، فضلاً عن مسألة النفط، والبيشمركة، والقضايا الامنية المشتركة بين الاقليم والمركز.

من جهته اشار بارزاني الى ان الاتفاق الذي جرى اليوم بين اربيل وبغداد نص على المضي باتجاه القيام بخطوات عملية لحل المشاكل العالقة وتفعيل اللجان المشتركة التي تم تشكيلها في وقت سابق، مضيفاً ان جميع الخلافات بين الحكومة المركزية وحكومة الاقليم ستحل عن طريق الدستور.

وسبق زيارة بارزاني هذه لبغداد العديد من الزيارات المتبادلة بين حكومتي المركز والاقليم تنتهي بالاعلان عن اتفاقات لحل المشاكل، لكن التوتر بين الجانبين عادة ما كان يعود في وقت لاحق. وفي هذا الاطار يرى المحلل السياسي واثق الهاشمي ان التقارب الحاصل بين بغداد واربيل ياتي في محاولة لتقليل الضغوط التي تمارس على بارزاني داخل الاقليم لعدم تمديد ولايته، فضلاً عن ان المالكي يحاول هو الاخر احياء تحالفات قديمة بعد ابتعاد اغلب حلفائه عنه. ويشير الهاشمي الى ضرورة ان يتم الاعلان عن اي اتفاقات مستقبلية بين بغداد واربيل بشكل شفاف، وخاصة فيما يتعلق بملف النفط والمادة 140.

XS
SM
MD
LG