روابط للدخول

"الصباح" البغدادية: مفاوضات بين العراق وايران على غرار المحادثات مع الكويت


كشفت جريدة "الصباح" عن ان الايام المقبلة ستشهد انطلاق مفاوضات بين العراق وايران بشأن جملة ملفات عالقة مشابهة لمحادثات العراق مع الكويت. ونقلت الصحيفة عن مصادر تحفظت على ذكر اسمها، ان المفاوضات العراقية – الايرانية ستتطرق الى ملفات الحدود البرية والمائية وحقول النفط المشتركة والمياه وغيرها من القضايا. معربة عن تفاؤلها بنجاح هذه المفاوضات، لا سيما بعد اعلان الرئيس الايراني المنتخب حسن روحاني استعداده لغلق القضايا العالقة بين البلدين.

وتحاول جريدة "الصباح الجديد" قراءة مستقبل المشهد في مصر وتأثيره على المنطقة. وتحدثت الصحيفة مع عضو مجلس النواب والقيادي في حزب الدعوة حسن السنيد الذي رأى ان سقوط محمد مرسي يشكل بداية انهيار المشروع الطائفي في مصر، متوقعاً امتداد التجربة المصرية الى دول الربيع العربي وخاصة في دول المغرب لتشابه النهج الطائفي التفردي، وان تكون تونس (بحسب توقع السنيد) هي الدولة المرشحة. مع امتداد الثورة الى خارج المحيط العربي لتطيح بالطائفيين في تركيا، على حد وصفه في جريدة "الصباح الجديد".

بينما طرحت صحيفة "المشرق" على لسان النائب عن ائتلاف دولة القانون ابراهيم الركابي، مقارنة بين الشارعين العراقي والمصري. مشيراً الى أن الأمر في العراق مختلف لأن الشعب العراقي اذا كانت له استحقاقات ويريد الخروج بها للشارع فسيخرج إما بدافع القوة او بالتحريض بعكس الشعب المصري الذي خرج من طوع نفسه وذاته ولم تأخذه لا فتنة ولا تيار ولا أية جهة.
اما بالنسبة للمؤسسة العسكرية، فقد كان رأي النائب عن القائمة العراقية كامل الدليمي هو ان مصر تمكنت من بناء مؤسسة عسكرية مستقلة لها موقف وطني خالص. مضيفاً لـ"المشرق" بأن هذه المؤسسة المصرية نصرت الشعب في مواقفه ومظلوميته وبالتالي فان من انتصر هو الجيش قبل الشعب. لكن العراق (والحديث لازال للدليمي) يفتقد هكذا مؤسسة عسكرية ضخمة، مؤسسة ولاؤها للشعب وللوطن. كما ان المؤسسة العسكرية العراقية حديثة الولادة بنيت على اساس توفير فرص عمل لكثير من الشباب الذين لم تتمكن مؤسسات الدولة المدنية من توفير فرص العمل لهم.


XS
SM
MD
LG