روابط للدخول

"الوطن" الكويتية: متظاهرون عراقيون يدرسون استلهام التظاهرات المصرية


مع تداعيات الوضع المصري والحديث عن موقف ومصير الاخوان المسلمين في المنطقة، نشرت صحيفة "الوطن" الكويتية معلومات تفيد بأن اللجان المنظمة لساحات الاعتصام في المحافظات العراقية الست المنتفضة ضد سياسات حكومة نوري المالكي ناقشت في اجتماع للهيئة السياسية، اهمية استلهام آليات عمل ساحة التحرير في مصر وحشد اكبر عدد ممكن من الجمهور في ساحات الاعتصام. وعلى خط مواز (كما تقول الصحيفة الكويتية) دعا رئيس الهيئة السياسية للتحالف الوطني الحاكم لمناقشة تداعيات اقالة محمد مرسي من رئاسة مصر على المشهد السياسي العراقي. كما لفتت "الوطن" الى ان مصدراً مقرباً من الاجتماع اعتبر الامر سقوطاً مريعاً للاخوان لابد من مواجهته عراقياً.

من جانب آخر، أوردت "البيان" الاماراتية مقالاً للكاتب حسين جمو جاء فيه ان رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني يمتلك كل المقوّمات التي تؤهّله ليكون قائداً لنحو 40 مليون كردي، خارج المنصب الذي يشغله، ورمزاً على غرار القادة الكبار. وبدلاً من أن يكسب الأكراد كاتباً وشاهداً فذاً على أهم مرحلة تاريخية كردية، فإن بارزاني يبدو أنه اختار ليكون رئيساً من جديد للإقليم مدعوماً من حزبين. لكن السيء في الموضوع (بحسب قول الكاتب) أنّ الأمر يجري على الطريقة الشرقيّة.. تمديد الفترة الرئاسية لمدة سنتين.

صحيفة "الشرق" السعودية من جهتها، تحدثت عن غموض يحيط بزيارة الوفد السعودي المكلف بمتابعة السجناء السعوديين إلى العراق، بسبب تأجيل آخر طرأ على الزيارة. وهو ما عزاه مصدر مسؤول في وزارة الخارجية العراقية الى إن قائمة أعضاء الوفد لم تصل إلى السفارة العراقية في الرياض حتى نهاية دوام يوم الخميس كما لم يصلها موعد مغادرتهم. ونقلت الصحيفة عن بعض السجناء السعوديين في العراق، أن أحد كبار ضباط السجون العراقية برتبة لواء قد اجتمع بهم وأبلغهم بقرب زيارة الوفد السعودي وتوقع قرب إطلاق سراحهم. وألمح المعتقلون (بحسب الصحيفة) الى أنهم لَمِسُوا معاملة من إدارة السجن وعناصره أفضل من المعاملة السابقة بناءً على توصيات عليا وردتهم.


XS
SM
MD
LG