روابط للدخول

بالرغم من كثرة المشاورات بين القوائم الفائزة في الانتخابات بمحافظة نينوى من اجل تشكيل حكومة محلية توافقية، الا انها لم تنجح الى الان في رسم خارطة سياسية واضحة المعالم.

وتبذل قائمة التآخي والتعايش التي حصلت على احد عشر مقعدا في المجلس مساع حثيثة لضم اكبر عدد ممكن من المتحالفين معها لتشكيل الحكومة الجديدة سيما بعد لقائها بقائمة البناء والعدالة التي حصلت على ثلاثة مقاعد بالاضافة الى قائمة الوفاء لنينوى صاحبة الاربعة مقاعد برئاسة المحافظ الاسبق غانم البصو.

ويقول مسؤول العلاقات والاعلام في الاتحاد الوطني الكردستاني الشيخ محي الدين المزوري ان "قائمة التأخي والتعايش تطمح لتشكيل كتلة كبيرة وقوية بهدف الخروج بحكومة محلية تضع نصب اعينها خدمة المواطن الموصلي وبمسافة واحدة من الجميع".

من جهته يؤكد المرشح عن قائمة متحدون امين فنش ان "قائمته التي حصلت على المركز الثاني بثماني مقاعد تسعى هي الاخرى لتشكيل حكومة ائتلافية خدمية لا سياسية تضم جميع الكتل الفائزة".

الى ذلك يرى المحلل السياسي صباح الاطرش ان "هذه الانتخابات جاءت عكس ما كانت عليه في الدورة الماضية كونها لم تفرز قائمة قادرة على تشكيل الحكومة المحلية الا عن طريق التوافق والائتلاف بين الكتل".

XS
SM
MD
LG