روابط للدخول

دهوك: حملة للحد من هدر المياه في كردستان


احد شوارع دهوك ايام الفيضان

احد شوارع دهوك ايام الفيضان

نظمت مؤسسة "هيما" لنشر الثقافة العامة ومقرها الرئيس في اربيل حملة لمنع تبذير المياه في مدن اقليم كردستان، من خلال عقد سلسلة من الندوات الحوارية والجلسات العلمية لنشر الوعي بين المواطنين واشاعة ثقافة عدم هدر المياه والضغط على الجهات الحكومية للعمل على الحد من هذه الظاهرة.

وقالت رئيسة المنظمة سلمى جهور ان "السبب الرئيس الذي دعاهم لتنظيم هذه الحملة هو شح المياه والجفاف التي يعاني منها العراق بشكل عام والاقليم بشكل خاص"، مشيرة الى ان اقليم كردستان يحتاج الى خزن المياه بنسبة 80% وصرف 20% لكن الذي يحصل هو العكس اذ ان معدل الصرف يصل الى 80% وحاجة الفرد في اقليم كردستان هو بمعدل 35 لتر في اليوم ولا يوجد لحد الان اي تخطيط من قبل الحكومة لحل هذه المشكلة".
وبينت جهور "ان حملتهم هذه تهدف الى الضغط على الجهات المعنية لوضع خطة او برنامج لخزن المياه اثناء مواسم سقوط الامطار والثلوج".

من جانبه اكد المهندس في مديرية ماء دهوك سعيد عزت "انه ليس لدى الحكومة سياسة ثابتة حول كيفية جباية الماء ولا توجد ايضا أي عدادات في المنازل تمكننا من معرفة حجم الماء الذي يصل الى البيوت".
واستدرك عزت بالقول لكن حكومة الاقليم لديها مشروع لنصب عدادات حديثة من نوع ألتراسونك في جميع المنازل باقليم كردستان من اجل الحد من ظاهرة هدر الماء للصالح للشرب ومعرفة كمية المياه التي تصرف من قبل المواطنين".

الى ذلك اوضح رمضان السليفاني وهو من الناشطين في مجال المجتمع المدني وأحد المشاركين في هذه الحملة ان "هناك تبذير عشوائي للمياه في اقليم كردستان سببه يعود الى عدم وجود عدادات في المنازل"، مضيفا "ان عدم وجود العداد في البيت جعل حوالي 80% من المواطنين لا يهتمون بقضية تبذير المياه ولا يقتصدون فيه".

XS
SM
MD
LG