روابط للدخول

من يتحمل مسؤولية عودة الحظر على الملاعب العراقية؟


الجمهور العراقي خلال المباراة الودية بين منتخبي العراق وسوريا بكرة القدم التي جرت على ملعب الشعب الدولي ببغداد

الجمهور العراقي خلال المباراة الودية بين منتخبي العراق وسوريا بكرة القدم التي جرت على ملعب الشعب الدولي ببغداد

حملت الجماهير الرياضية الحكومة العراقية والاتحاد العراقي المركزي للكرة مسؤولية اتخاذ الاتحاد الدولي للكرة الفيفا قرار اعادة الحظر على الملاعب العراقية في وقت كانت الجماهير تطالب برفع كامل للحظر بعد ان سبق للفيفا ان رفعت قبل نحو شهرين الحظر جزئيا عن الملاعب العراقية.

وحمل المواطن خالد زغير رئيس الاتحاد ناجح حمود مسؤولية هذا الامر متهما اياه بالفشل في تحقيق اي مكاسب للكرة العراقية من توليه المنصب.

في حين حمل مواطن اخر الاتحاد واللجنة الاولمبية والحكومة العراقية مسؤولية عودة هذا الحظر، معربا عن امله بان تشهد الايام المقبلة رفع الحظر عن الملاعب العراقية.

وكان الاتحاد الدولي للكرة الفيفا قد قرر الاربعاء اعادة الحظر على الملاعب العراقية على خلفية مقتل مدرب نادي كربلاء على يد افراد من قوات سوات فضلا عن استهداف الملاعب الشعبية من قبل بعض الجماعات المسلحة في عدد من محافظات البلاد.

في غضون اكد المتحدث باسم الاتحاد العراقي للكرة نعيم صدام تلقي الاتحاد العراقي اشعارا من قبل الفيفا تطلب فيها من العراق ايقاف جميع المباريات الودية على ملاعبه بسبب اعمال العنف التي عصفت في الملاعب العراقية ونقلت صورة مشوشة عن الوضع في العراق.

ودعا صدام القائمين على الملاعب الشعبية وبعض اللاعبين الى ضرورة اخذ الحيطة والحذر، لافتا الى ضرورة ان توفر الحكومة العراقية الامن لهذه الملاعب الشعبية.

في حين اكد الخبير الاسيوي بكرة القدم انور جسام ان من يتحمل مسؤولية عودة الحظر على الملاعب العراقية هي ادارة الاتحاد باعتبار ان على الاتحاد ادارة الازمات التي تحدث بالطريقة التي يمكن من خلالها الحفاظ على سمعة الكرة العراقية، لافتا الى ضرورة وجود خطط عمل وإستراتيجية يديرها اتحاد الكرة الا ان ذلك غائب تمام عن عمل الاتحاد.

XS
SM
MD
LG