روابط للدخول

مقارنات: تظاهرات العراق بمرآة التظاهرات في مصر


محتجون يتجمعون في ميدان التحرير بالقاهرة، فيما تظهر كلمة (مصر) بالإنكليزية مكتوبة بأشعة الليزر على بناية مجمع الدوائر الحكومية.

محتجون يتجمعون في ميدان التحرير بالقاهرة، فيما تظهر كلمة (مصر) بالإنكليزية مكتوبة بأشعة الليزر على بناية مجمع الدوائر الحكومية.

أثار تصاعد حدة التظاهرات في مصر، نوعاً من المقارنة لدى عراقيين بين مطالب المحتجين المصريين وموقف الجيش والشرطة منها، وبين التظاهرات الحاصلة في العراق وموقف المؤسسة الامنية منها.

ويقول المواطن ليث عادل ان الكتل السياسية العراقية قامت بتسييس التظاهرات في العراق، مشيراً الى ان الشعب المصري يرفض في احتجاجاته الأمور التي تؤثر في وحدة البلاد. كما لاحظ عادل ان هناك هيبة للجيش والعلم المصري، مع الاشارة الى ثقافة الاستقالة التي أقدم عليها وزراء ومحافظون مصريون، فيما ان المتظاهرين العراقيين كانت لديهم مطالب بعضها غير دستورية.

تظاهرات في الأنبار

تظاهرات في الأنبار

ويرى المواطن ابو علا ان الجيش المصري تعامل بطريقة راقية مع المتظاهرين، ولم ينحز لاي طرف من المتصارعين، على عكس الجيش العراقي الذي يراه غير حيادي.
ويشير المواطن سعد سيف الى ان اهداف المتظاهرين المصريين واضحة، على عكس ما يحصل في العراق، حيث توجد مطالبات باطلاق سراح سجناء وصفوا بمظلومين، في وقت يدعو آخرون الى اطلاق سراح مُدانين بالارهاب.

من جهته، يؤكد المحلل السياسي واثق الهاشمي ان الفرق كبير بين متظاهري العراق ومصر، اذ لم يرفع في مصر شعار طائفي او مشروع للتقسيم، في حين ان قضية الاقاليم والتقسيم كانت اول ما طرحه المتظاهرون في العراق. واشار الهاشمي الى المؤسسة العسكرية المصرية التي كانت على الحياد، وكذلك الحال بالنسبة لمؤسسة القضاء التي رفعت شعار "نحن نحكم ولا يحكمنا الا الله".

XS
SM
MD
LG