روابط للدخول

وفاة مدرب كربلاء جرّاء ضَربهِ تُثير إستياءً واسعاً


سادت حالة من الغضب والامتعاض الشارع الرياضي على خلفية وفاة مدرب نادي كربلاء بكرة القدم محمد عباس فجر (الاحد)، متأثراً بجروح أصيب بها عقب مباراة جمعت فريقه بفريق القوة الجوية.

وكان عباس قد نقل الى مستشفى الحسين بمدينة كربلاء بعد تعرضه للضرب بالهراوات على يد افراد من قوات "سوات" المكلفة بحماية الملعب، ما اسفر عن تهشم جمجمته ليدخل حالة من الغيبوبة لم تهمله طويلاً، واثار هذا الحادث سخط اهالي المدينة الذين هددوا بتنفيذ عصيان مدني ما لم يتم تقديم الجناة للعدالة، وطالب المواطن خالد محمد بضرورة معاقبة الجناة وإنزال القصاص العادل بحقهم.

الى ذلك، أبدى رياضيون استغرابهم من ردة فعل الاتحاد العراقي لكرة القدم التي وصفوها بالضعيفة، داعين الى وقف دوري النخبة احتجاجاً على ما جرى. وطالب المدرب ثائر احمد بضرورة محاسبة الجناة من أجل عدم تكرار ما حدث، فيما وصف المدرب أحمد خلف وفاة عباس باليوم الاسود في تأريخ الكرة العراقية، معبّراً عن قلقله على مستقبل الكرة في حال استمرار إرتكاب مثل هذه الخروق.

من جهته، بيّن امين سر الاتحاد العراقي لكرة القدم طارق احمد ان الاتحاد يتابع عن كثب مجرى القضية، مؤكدا ان الاتحاد اعلن الحداد لمدة ثلاثة ايام، فضلاً عن إتخاذ قرار بوقف جميع نشاطاته تضامناً مع عائلة الفقيد.

هذا وكان دوري النخبة العراقي شهد انسحاب عدد من الفرق من مبارياتها احتجاجا على ما جرى من اعتداء على مدرب نادي كربلاء، ومنها اندية بغداد وكربلاء ونفط الجنوب والكرخ والكهرباء، الا ان اتحاد الكرة هدد بأن الفرق المنسحبة ستتعرض لعقوبات صارمة، ما لم تعد عن قراراها.

XS
SM
MD
LG