روابط للدخول

"الصباح" البغدادية: مستشار رئيس الوزراء فاضل جواد ينفي وجود صفقة سلاح جديدة وراء زيارة المالكي المرتقبة الى موسكو


في سياق تواصل صراع الاطراف السياسية، كشفت جريدة "الصباح الجديد" عن سعي ائتلاف "دولة القانون" على العمل خلال الفترة المقبلة على تشكيل تحالفات جديدة من أجل سحب الثقة عن الحكومة المحلية في بغداد.

واوضحت النائبة عن "دولة القانون" بتول فاروق في تصريح للصحيفة ان الائتلاف سيعمل خلال الفترة المقبلة على اجراء حوارات مع الكتل الفائزة في الانتخابات لتشكيل تحالفات بامكانها سحب الثقة عن المحافظ، ورئيس المجلس، واعادة الامور الى نصابها، حسب تعبيرها، مشيرة الى عدم رضا كتلة المواطن على التشكيلة الحالية على الرغم من اشتراكها فيها، وهو ما يعزز حظوظ "دولة القانون" في تكوين اغلبية جديدة.

هذا ومع الحديث عن عزم رئيس الوزراء نوري المالكي المشاركة في مؤتمر الطاقة المزمع عقده في العاصمة الروسية موسكو. فإن جريدة "الصباح" اوردت نفي مستشار رئيس الوزراء فاضل جواد وجود صفقة سلاح جديدة وراء الزيارة المرتقبة، مرجحاً حصول لقاء بين المالكي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وابرزت "الصباح" في مكان آخر، تحذير السفارة العراقية في القاهرة ابناء الجالية العراقية الموجودين في مصر من الاقتراب من التظاهرات والتجمعات، إذ افاد ضياء الدباس السفير العراقي لدى مصر في تصريح خاص للصحيفة بان السفارة ستفتح ابوابها في جميع الايام لاستقبال أي شكوى من قبل الجالية العراقية في مصر، وبامكان العراقيين الاتصال بالسفارة او باحد الدبلوماسيين الذين يستقبلون اتصالاتهم على مدار 24 ساعة. واوضح الدباس في "الصباح" انه اتصل بالجهات الامنية المصرية لتشديد الامن على مقر السفارة العراقية بالقاهرة وجميع المقرات العراقية.

كما حظي خروج العراق من احكام الفصل السابع بقراءة ومتابعة مقالات الرأي. ففي افتتاحية صحيفة "الدستور" يرى رئيس تحرير الصحيفة باسم الشيخ ان المطلوب للمحافظة على الوضع الجديد الذي حظي به العراق، هو رسائل الطمأنة التي يجب ان يستمر بأرسالها العراق الى جيرانه وللمجتمع الدولي بعيداً عن السياسة التي مارسها النظام السابق، مع مغادرة العنجهية وسياسات التصعيد والتوتر واسكات الاصوات النشاز التي يمكنها ان تغدو شرخاً، لأنها غالبا ما تنطلق من خلفيات لاتختلف كثيراً عما جُبل عليه الذين ادخلوا العراق في المآسي والصراعات السابقة.

XS
SM
MD
LG