روابط للدخول

إدانة عراقية واسعة لمقتل رجل الدين المصري حسن شحاتة


تناقلت مواقع للتواصل الاجتماعي في العراق مقاطع فيديو لمقتل رجل الدين الشيعي المصري البارز حسن شحاته واربعة من اتباعه، رافقتها ردود غاضبة ومستنكرة للطريقة التي تمت بها عملية القتل.

ولم تكن الاوساط الثقافية والسياسية والدينية بعيدة هي الاخرى عن حادثة قتل رجل الدين، فالعديد من القوى السياسية والمثقفين العراقيين دانوا العملية فيما ذهب البعض منهم ابعد من ذلك وطالبوا الحكومة العراقية بقطع العلاقات مع مصر على خلفية الحادث.

ويحذر النائب عن ائتلاف دولة القانون احسان العوادي من ان مستقبل المنطقة بات مخيفا بعد سيطرة جماعات متشددة على مقاليد الحكم في العديد من الدول العربية، مشيرا الى وجود مخطط لاشعال فتنة طائفية في الشرق الاوسط.

من جهته لفت رجل الدين السني البارز مهدي الصميدعي الى ان حادثة مقتل شحاته مرفوضة شرعاً وعرفاً وحتى من الناحية الانسانية، مؤكدا ان الاختلافات المذهبية يجب ألا تستغل لاغراض تفريق المسلمين، بحسب تعبيره.

الى ذلك اشار الكاتب احمد السعداوي الى ضرورة عدم المبالغة في ردة الفعل العراقية على حادثة قتل رجل الدين المصري وتعميمها على جميع المصريين، مؤكدا ان استهداف شحاته ياتي ضمن سلسلة الاستهدافات التي تعرض لها العديد من الناشطين المدنيين والمثقفين والمسيحيين في مصر في الاونة الاخيرة.

يشار الى ان رجل الدين المصري حسن شحاتة من مواليد عام 1946وهو من أسرة حنفية المذهب لكنه أعلن تشيعه عام 1996 واعتقل لمدة ثلاثة أشهر بتهمة ازدراء الأديان، كما تعرّض للاعتقال مرة أخرى عام 2009 مع أكثر من 300 من اتباعه، ثم أُفرج عنه، ومنع من السفر خارج مصر، بعد القائه محاضرات دينية اثارت جدلاً واسعاً بين المسلمين.

XS
SM
MD
LG