روابط للدخول

الشأن العراقي يُطرح في ختام المؤتمر المصري بواشنطن


جانب من أعمال المؤتمر المصري القبطي العالمي في قاعة الكونغرس الأميركي.

جانب من أعمال المؤتمر المصري القبطي العالمي في قاعة الكونغرس الأميركي.

حضر الشأن العراقي في المؤتمر المصري القبطي العالمي الذي أقيم في العاصمة الأميركية واشنطن مؤخراً، وتطرّق أعضاء في الكونغرس الأميركي شاركوا في أعمال المؤتمر الى هذا الشأن، إذ حذّر السناتور الجمهوري فرانك وولف مما وصفه بـ "تبعات الاضطهاد الدينى الذى يتعرض له المسيحيون فى الشرق الأوسط، وخاصة فى العراق ومصر"، مُشدداً على خطورة الوضع الحالى، لجهة اختفاء المسيحيين من الدول العربية مثلما حدث لليهود العرب، على حد تعبيره.

أيمن فؤاد

أيمن فؤاد

المستشار الدكتور أيمن فؤاد رئيس محكمة الإستئناف وعضو حركة الدفاع والحريات لقضاء مصر، خاطب المواطن الأميركي الذي قال انه إختار وكلف صانع القرار وبإمكانه تغييره فيما لم يستجب لنداء حقوق الإنسان، مضيفاً في حديث لإذاعة العراق الحر في ختام المؤتمر:
"المواطن الأميركي، لو وصله صوت الشعوب الحقيقية وعرف الأمور كما نعرفها نحن في بلادنا، وليس بالطريق التي توصله الإدارة، لأجبر هذه الإدارة على احترام حقوق الإنسان". وخلص إلى القول بأن "الشعب المصري تخلّص من النظام الديكتاتوري ليقع تحت سيف نظام أكثر ديكتاتورية وشمولية وطاغوت"، محذراً من نتائج ذلك ليس فقط على الشعب المصري بل الأميركي كذلك.

من جهته قال عضو جبهة الإنقاذ المصرية الدكتور أسامة الغزالي حرب ان إقتراحه الذي تقدّم به الى المؤتمر بدعم لوبي مصري في الولايات المتحدة يضم جميع المصريين، إقباطاً ومسلمين، قوبل بالترحيب، وأشار الى انه في اول الطريق نحو التنفيذ.
جدير بالذكر ان من المقرر ان تنشر توصيات وقرارات المؤتمر قريباً.

XS
SM
MD
LG