روابط للدخول

دعوات للمنتخب الشبابي لاعادة الهيبة الى الكرة العراقية


منتخب الشباب والناشئين العراقي

منتخب الشباب والناشئين العراقي

يعلق الكثير من العراقيين امالا كبيرة على منتخب "ليوث الرافدين" من اجل اعادة الهيبة الى الكرة العراقية، التي اهدرت بعد خروج المنتخب الاول من الباب الضيق لمونديال البرازيل.

الجماهير الرياضية التي باتت تنتظر بشوق انطلاق فعاليات كأس العالم للشباب التي سيخوض غمارها المنتخب الشبابي العراقي بعد ايام، اكدت انها ستدعم الشباب بعد ان اضاع الكبار حلم التأهل كما يقول المواطن محمد محمود.

في حين دعا المواطن خالد عمر المنتخب الشبابي الى بذل كل ما لديهم من اجل رفع اسم الكرة العراقية خاصة وان هذا المنتخب يعول عليه باعتباره المنتخب الوطني في المستقبل.

ويرى خبراء ومختصون في الشأن الرياضي ان النتائج التي حققها المنتخب الشبابي في مبارياته الاستعدادية خلال معسكره في تركيا بفوزه على منتخبات قوية وبفارق كبير سيكون له دور في رفع معنويات اللاعبين.

ويؤكد ثائر الموسوي المتحدث الاعلامي باسم منتخب الشباب الموجود حاليا مع البعثة العراقية في مدينة انطاليا التركية: ان المنتخب الشبابي جاهز ويخلوا من الاصابات فضلا عن ان المعنويات في المعسكر التدريبي عالية جدا.

ورغم الاداء الجيد الذي قدمه الليوث بقيادة الحكيم حكيم شاكر، إلاّ ان المجموعة الحديدية التي سيقود فيها المنتخب الشبابي مبارياته قد تضع العراق في زاوية ضيقة، خاصة وان العرب يعولون عليه، لتمثيل الكرة العربية كما افاد اللاعب الدولي السابق احمد علي.

هذا ومن المقرر ان يخوض المنتخب الشبابي اولى مبارياته امام انكلترا في الثالث والعشرين من الشهر الحالي ضمن مجموعته التي تضم انكلترا ومصر وتشيلي.

XS
SM
MD
LG