روابط للدخول

اتفاق أميركي وأفغاني على التفاوض مع حركة طالبان، وخلاف على التفاصيل


مكتب حركة طالبان في الدوحة

مكتب حركة طالبان في الدوحة

بهدف إنجاح لقاء الدوحة بين الادارة الأميركية وحركة طالبان الأفغانية الذي كان من المقرر إجراؤه الخميس(20حزيران) أتصل وزير الخارجية الأميركية جون كيري هاتفيا بالرئيس الأفغاني حامد كرزي يطمئنه على إزالة الأسباب التي دعته الى مقاطعة اللقاء.
ومن بين هذه الأسباب أطلاق الحركة على ممثليتها في العاصمة القطرية الدوحة التي افتتحت الثلاثاء اسم "إمارة أفغانستان الإسلامية".
وقالت جين ساكي المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية إن الوزير كيري أكد للرئيس الأفغاني أن الادارة الأميركية لا تعترف بشئ أسمه "إمارة أفغانستان الإسلامية "، وأن دولة قطر اتخذت الخطوات الضرورية لتصحيح الموقف بإزالة اللوحة التي حملت تلك التسمية من المبنى الذي يوجد فيه المكتب، وان اللوحة الحالية تحمل اسم "المكتب السياسي لحركة طالبان الأفغانية".
غير ان كرزي رفض في بيان له حضور اللقاء ما دام ليس تحت قيادته، مستبعدا أيضا مشاركة مجلس السلام الأعلى الذي أنشأه عام 2010 والمكلف بالسعي لتحقيق السلام عن طريق التفاوض مع طالبان.
الرئيس الافغاني حامد كرزي

الرئيس الافغاني حامد كرزي

وأضاف الرئيس الأفغاني أن فتح مكتب لحركة طالبان في قطر يظهر أن الولايات المتحدة لم تنفذ الوعود التي قطعتها للدولة الأفغانية بشأن دور هذا المكتب.
لكن الرئيس الأميركي باراك أوباما دافع عن موقف بلاده من المفاوضات المباشرة مع حركة طالبان الأفغانية المسلحة، وذلك بعد ساعات من قرار كرزي تعليق المفاوضات الثنائية بشأن بقاء وحدات عسكرية ومستشارين بعد الانسحاب الكامل للقوات الاميركية من بلاده نهاية عام 2014، واضاف خلال مؤتمر صحفي في برلين أن الرئيس كرزي نفسه يعي مدى الحاجة لمصالحة سياسية، لكن التحدي يكمن في كيفية البدء بها والحرب مستمرة، معربا عن أمله في ان تتواصل جهود المصالحة والسلام على الرغم من كل التحديات.
وأكد المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان في الدوحة محمد نعيم أن الحركة مستعدة للقاء ممثلين عن الحكومة الأفغانية الحالية، مبديا استعداد الحركة لتقاسم السلطة مع حكومة كرزي.
محمد نعيم

محمد نعيم

وأوضح نعيم أن زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر اكد مرارا أنه مع حكومة تضم جميع الأفغان دون استثناء.
في هذه الأثناء استبعد مصدر أميركي وصفته وكالة رويترز بالمطلع انطلاق المفاوضات بين واشنطن وطالبان في الدوحة اليوم، لكن مسؤولا أميركيا آخر أكد للوكالة انها سوف تجري في غضون الأيام القليلة المقلبة.
وكانت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين ساكي قد أشارت في وقت سابق الى أن الممثل الخاص لبلادها لشؤون أفغانستان وباكستان جيمس دوبنز كان من المقرر أن يغادر واشنطن متوجها الى كل من تركيا وقطر وأفغانستان وباكستان والمشاركة في جهود المصالحة السياسية الأفغانية هذه، لكنه لم يغادر واشنطن بعد.

XS
SM
MD
LG