روابط للدخول

أوباما يدعو لخفض الأسلحة النووية والتفاوض مع روسيا


أعلن الرئيس باراك أوباما الأربعاء أنه يرغب في خفضَ الأسلحة النووية التي تنشرها الولايات المتحدة بنسبةٍ تصل إلى الثلث وأنه يريد إجراء مفاوضات مع روسيا من أجل "تجاوز مرحلة المواقف النووية للحرب الباردة"، بحسب تعبيره.
إعلانُ أوباما وردَ في سياق خطاب ألقاه في العاصمة الألمانية برلين، وقال فيه:
"نحن لسنا مواطني أميركا وألمانيا فقط. نحن أيضاً مواطنو العالم. وترتبط مصائرنا وثرواتنا بشكلٍ لم يسبق له مثيل. وقَـد لا نعيش بعد الآن في خوفٍ من الفناء العالمي، ولكن طالما بقيت الأسلحة النووية موجودة فإننا لن نكون حقاً في أمان."
وأضاف أوباما "قَـد نقومُ بتوجيه ضرباتٍ ضد الشبكات الإرهابية، ولكن إذا تجاهَـلنا حالةَ عدم الاستقرار والتعصّب التي تدعم التطرف فإن حرّيتنا سوف تتعرض للخطر في نهاية المطاف."
وفي إعلانه العزم على التفاوض مع روسيا لإجراء تقليصات في الأسلحة النووية، قال الرئيس الأميركي:
"لقد قررت أن بإمكاننا ضمان أمن أميركا وحلفائنا والحفاظ على قوةِ ردعٍ إستراتيجية قوية وذات مصداقية في الوقت الذي نخفّض أسلحتَنا النووية الإستراتيجية المنشورة بنسبةٍ تصل إلى الثلث. وأعتزمُ السعي نحو إجراء تقليصات يتم التفاوض في شأنها مع روسيا من أجلِ تجاوزِ مرحلة المواقف النووية للحرب الباردة."
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG