روابط للدخول

العراق والامم المتحدة ينفذان خطة تنمية خمسية


وزير التخطيط العراقي علي الشكري

وزير التخطيط العراقي علي الشكري

قبل ان تنهي خطة التنمية الخمسية 2010-2014 عامها الخامس، كشفت وزارة التخطيط عن خطة جديدة تنفذ بالشراكة مع بعثة الامم المتحدة في العراق.
وتنتهي خطة التنمية الجديدة بنهاية عام 2017، ما يشير الى ان ما تم وضعه من استراتيجيات تنمية خلال السنوات الاربع الماضية، لم يحقق جميع اهدافه، وهذا ما اكده وزير التخيطيط علي الشكري في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع جاكلين بادكوك نائبة ممثل الامم المتحدة في العراق.

ويلفت الشكري الى ان خطة التنمية الخمسية المعلن عنها، سيكون القطاع الخاص عاملاً رئيساً في تنفيذها، بعد ان اشترك ممثلوه في كتابة الفصل المتعلق بدوره في زيادة التنمية في البلاد.
واكدت وزارة التخطيط على ان معالجة الفقر سيكون اهم جوانب الخطة الخمسية، مع التشديد على اجراء مراجعة دورية للخطة بغية تحديد مواطن الضعف عند تنفيذها ليتم تجاوزها.

وبين الشكري ان الخطة قد شرع بتطبيقها حتى قبيل الاعلان عنها، عبر قرار مجلس الوزراء توزيع قطع اراض بمساحة 150 متراً مربعاً على الفئات الفقيرة في البلاد، لافتاً الى ان وزارته هي من ستحدد تلك الفئات.

وركز الشريك الاممي في تنفيذ الخطة خلال المؤتمر على ضرورة ايجاد السبل الكفيلة بايجاد فرص العمل خارج قطاع النفط والطاقة، وتعزيز القطاع العام، وفقاً لجاكلين بادكوك نائبة ممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة التي اوضحت ان المنظمة الدولية بمؤسساتها العشرين الموجودة في العراق، ستقدم كل ما في وسعها لانجاح خطة التنمية الجديدة وتحقيق اهدافها بمعالجة الفقر، وتطوير الاداء الاقتصادي للبلاد.

وبحسب اخر احصائية لوزارة التخطيط العراقية فان نسبة الفقر قد تجاوزت خُمس عدد سكان البلاد، برغم الزيادة الكبيرة في واردات النفط، في بلد تعرضت معظم بناه التحتية لاضرار كبيرة خلال الثلاثين عاما الماضية بسبب ما خاضه من حروب.

XS
SM
MD
LG