روابط للدخول

في حلقة اليوم من "الأجواء العراقية", نصل إلى ختام سلسلة الحلقات الثلاث للفنان الريفي, حامل شهادة الدكتوراة بالأداب, فاضل عواد, وتسجيل أخر من تسجيلاته النادرة, للإستمتاع بمزيد من الأصالة التراثية العراقية.

الفنان الريفي إعتاد على تقديم البستات الخاصة به, والتي تبدأ, في غالب الأحيان, بمقدمة موسيقية, ثم موال, “ولهى بيها ليالي لمضت”, ثم البستة الشعرية, “علميمر وعلميمر, ضل بغرورك يا حبيبي الأسمر, قلبي بعد ما مل, عذبني أكثر , وأنا أحبك أكثر".

ولد الفنان فاضل عواد في بغداد 1942, وتأثر منذ صباه بكبار المغنيين العراقيين, وخاصة قارئ المقام الأول محمد القبانجي, حيث شارك, في فرقة الإنشاد العراقية, المصاحبة للقبانجي, وهو كذلك عازف عود ماهر, وضابط إيقاع ممتاز.

XS
SM
MD
LG