روابط للدخول

جهود دولية لحل أزمة سوريا والعراق يجدد الدعم


إجتماع قادة الدول الثماني الكبرى في انيسكيلين (ايرلندا الشمالية)

إجتماع قادة الدول الثماني الكبرى في انيسكيلين (ايرلندا الشمالية)

فيما تَـتسارعُ جهودٌ دوليةٌ على مستوى القمة لتسوية الصراع الدموي المتواصل في سوريا جددت بغداد موقفها الداعم لتبني حل سياسي في إطار مؤتمر جنيف.

وفي تأكيده هذا الموقف، أبلغ رئيسُ الوزراء العراقي نوري المالكي مسؤولة السياسية الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون خلال لقائهما في بغداد الاثنين أن العراق "دعا منذ بداية الأزمة السورية إلى ضرورة تبني الحل السياسي المستند إلى الحوار والتفاهم وعدم التدخل في الشأن السوري"، على حد تعبيره.
كما شدد المالكي على "خطورة الذهاب باتجاه التسلّح الذي سيؤدي إلى تدمير سوريا تماماً وتخريب نسيجها الاجتماعي واضطراب الأوضاع في المنطقة سيما الدول المجاورة لسوريا، مؤكداً تأييد العراق لمؤتمر جنيف 2 من أجل التوصل إلى حل"، بحسب ما ورَد في نصّ البيان المنشور على موقعه الإلكتروني.

في غضون ذلك، تركّزت مناقشات زعماء الدول الصناعية الكبرى الثماني في أيرلندا الشمالية على سُبل إنهاء صراع سوريا الذي سقط خلاله أكثر من 93 ألف قتيل منذ بدء الانتفاضة في آذار 2011، بحسب أحدث التقديرات التي أعلنتها الأمم المتحدة.

أوباما وبوتين في انيسكيلين (ايرلندا الشمالية)

أوباما وبوتين في انيسكيلين (ايرلندا الشمالية)

وقبل بدء الجلسة الافتتاحية لقمة الثماني الاثنين، أجرى الرئيس الأميركي باراك أوباما محادثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين تطرّقت أيضاً إلى أزمة سوريا ونتائج الجهود المشتركة التي تبذلها واشنطن وموسكو من أجل عقد مؤتمر جنيف. وفي أعقاب اللقاء، صرح بوتين للصحافيين بأن الدولتين تريدان وقف إراقة الدماء في سوريا رغم الاختلافات في وجهات النظر بين الولايات المتحدة وروسيا، مضيفاً القول:
"بالطبع لا تتوافق آراؤنا ولكن لدينا جميعاً النية لوقف العنف في سوريا، ولوقف ازدياد الضحايا، ولحل الوضع سلمياً بما في ذلك من خلال جمع الطرفين على طاولة المفاوضات في جنيف. وقد اتفقنا على دفع الطرفين إلى طاولة المفاوضات."
من جهته، قال أوباما:
"فيما يتعلق بسوريا، لدينا وجهات نظر مختلفة حول المشكلة ولكننا نشترك في مصلحة الحد من العنف، وتأمين الأسلحة الكيماوية، وضمان أنها لن تُستَخدم أبداً أو تخضع لانتشار الأسلحة النووية. كما أننا نريد محاولة حل القضية عبر الوسائل السياسية إذا كان ذلك ممكناً. ولذلك سوف نوجّه فِـرَقَنا لمواصلة العمل على إمكانيات عقد مؤتمر جنيف في متابعةٍ للاجتماع الأول."

وكان الرئيس الروسي تعرّض في الساعات الأخيرة قبل بدء قمة الثماني لانتقادات زعماء غربيين بسبب دعمه الرئيس بشار الأسد في الصراع الذي يخوضه لسحق الانتفاضة السورية. فيما أقرّ رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي تُضيّف بلاده القمة بأن "الخلاف كبير" بين موقفيْ روسيا والغرب إزاء سوريا. وصرح مصدر قريب من محادثات الزعماء الثمانية الثلاثاء بأن من غير المرجّح عقد مؤتمر دولي لسلام سوريا قبل آب في ضوء الاختلاف مع روسيا حول طبيعة الحكومة الانتقالية التي سيُجرى تشكيلها. ونقلت رويترز عن المصدر قوله إن "الموقف أشبه بوقوف سبعة أمام واحد فيما يتعلق بسوريا ومن الواضح أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لا يتراجع عن آرائه"، بحسب تعبيره.

لكن تقارير أفادت عصر الثلاثاء بأن قمة الثماني توصلت إلى صيغة بيانٍ مشترك حول ضرورة تشكيل إدارة انتقالية في سوريا بأسرع وقت ممكن دون الإشارة إلى دور مستقبلي للأسد.
ولمزيد من المتابعة والتحليل، أجريتُ مقابلة مع الدكتورة ييلينا سوبونينا مديرة (مركز آسيا والشرق الأوسط) في معهد الدراسات الإستراتيجية في موسكو التي علّقت لإذاعة العراق الحر أولاً على أنباء الاختلافات المتواصلة في وجهات النظر الروسية والغربية إزاء سوريا، قائلةً إنه رغم هذه الاختلافات "فإن نتائج قمة الثماني ليست سلبية، بل هناك إشارات إيجابية تدلل على رغبة الكل في التوصل إلى تسوية سلمية وذلك عبر انعقاد مؤتمر جنيف الثاني"، بحسب تعبيرها.
وفي المقابلة التي أجريتُها عبر الهاتف ويمكن الاستماع إليها في الملف الصوتي المرفق، أجابت سوبونينا عن سؤالين آخريْن يتعلق أحدهما بما إذا كانت موسكو تستمع للأصوات العربية التي تنتقد أيضاً الموقف الروسي الداعم للنظام السوري مثلما تنتقدُه الآن دول غربية، والثاني حول فُرص انعقاد جنيف 2 في ضوء تباين وجهات النظر الدولية إزاء سبل التوصل إلى تسوية سلمية.

من جهته، قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد الدكتور علي الجبوري في ردّه على سؤال عن أسباب اهتمام مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي بالوقوف على موقف بغداد الرسمي إزاء الأزمة السورية خلال زيارتها إلى العاصمة العراقية الاثنين إن زيارة آشتون "جاءت في إطار جولة على دول المنطقة لاستطلاع المواقف الإقليمية حول قضية محورية هي الأزمة السورية، ومن الطبيعي أن تولي اهتماماً بوجهة نظر بغداد لكون العراق من الدول المهمة، المؤثرة، والمتأثرة بهذه الأزمة"، بحسب رأيه.
وفي المقابلة التي أجريتُها عبر الهاتف ويمكن الاستماع إليها في الملف الصوتي المرفق، تحدث الأكاديمي والمحلل السياسي العراقي عن موضوعات أخرى ذات صلة ومن بينها أسباب استمرار الاختلافات في وجهات النظر الغربية والروسية إزاء صراع سوريا.

  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG