روابط للدخول

كربلاء: دعوات لتوفير شروط السلامة للعمال


عمال المجاري في كربلاء

عمال المجاري في كربلاء

خلال أسبوع واحد، لقي إثنان من العاملين بأجر يومي في كربلاء مصرعهما بعد إختناقهما اثناء نزولهما في انبوب لمياه الصرف الصحي بهدف تنظيفه. وافاد شاهد عيان أن العاملَين فقدا داخل انبوب كبير للصرف الصحي وتم اخراجهما لاحقاً من قبل مفرزة للدفاع المدني بعد ان فارقا الحياة.

وسلّط هذا الحادث الذي اثار استياء وغضبا في الشارع الكربلائي الضوء من جديد على مسألة اودت بحياة العديد من الاشخاص وعرّضت آخرين لمخاطر جسيمة تتعلق بغياب شروط السلامة وعدم اعتماد معايير خاصة بها في عمل المئات من العمال الذين يعملون في مختلف المجالات.

وحمّل قسم الصحة والسلامة المهنية التابع لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية أرباب العمل والدوائر الخدمية مسؤولية عدم اعتماد شروط السلامة. وقال مدير القسم الدكتور حيدر العطار انه ينبغي على الدوائر الخدمية ومنها مديرية المجاري ان تمتنع عن تشغيل عمال غير مهرة قبل ان تدخلهم في دورات سريعة وتوفر لهم شروط السلامة اثناء العمل.

وفيما وجهت انتقادات شديدة لمديرية المجاري بسبب تشغيل عمال غير مهرة، الا ان المديرية نفت مسؤوليتها عن الحادث. وقال معاون مدير المجاري المهندس عبير ناصر إن العاملين تم تشغيلهما من قبل متعاقد مع مديرية المجاري، وأن معايير السلامة قد اعتمدت من قبل الجهة التي شغّلت العاملين.

ويجهل العديد من العمال غير المهرة ممن يتم تشغيلهم في مجال تنظيف شبكات الصرف الصحي، حقيقة مفادها ان مياه الصرف الصحي تفرز غازات سامة، لذا تعرّض عديدون منهم الى حالات اختناق، إذ لا يعير معظمهم ارتداء الأقنعة الواقية اهمية قصوى. وقال الرائد سعد اسماعيل من مديرية الدفاع المدني اننا نراقب بشكل دوري عمل مديرية المجاري، ونعتقد ان اقنعة الاوكسجين في المديرية بحاجة الى ادامة مستمرة من اشخاص ذوي خبرة، وهذا لم يحدث بسبب افتقار المديرية لقسم خاص بصيانة هذه الاقنعة.

وكان العشرات من عمال النظافة تظاهروا عدة مرات خلال الشهرين الماضيين للمطالبة باضافة بدلات خطورة الى مرتباتهم وبتحسين ظروف العمل.

XS
SM
MD
LG