روابط للدخول

"الصباح" البغدادية: ما حدث في تركيا كشف عن كذبة كبرى ووجه آخر


تنقل صحيفة "المدى" عن مصادر سياسية وصفتها بـ"قريبة" من ائتلاف "دولة القانون" قولها ان سياسة الأزمة والتوتر التي مارسها حزب الدعوة ضد الجميع منذ تشكيل الحكومة الحالية، يفسر إمتناع الكتل السياسية عن التحالف مع "دولة القانون"، وبالتالي جاءت خسارته العديد من إدارات مجالس المحافظات وخصوصاً في بغداد والبصرة.

وفي موضوع آخر تنقل الصحيفة عن النائب السابق لمحافظ البنك المركزي مظهر محمد صالح، اتهامه أحزاباً سياسية حول عدم الاستقرار الذي تتعرض له إدارة البنك منذ مطلع العام الحالي. وعزا صالح في مقابلة مع الصحيفة سبب ارتفاع سعر صرف الدولار في الأشهر الأخيرة، الى محاولة الادارة الحالية بيع نصف الكميات المعتادة بهدف إعطاء صورة لسوء إدارة طاقم البنك المركزي السابق، وكيف انها قامت بهدر المال العام. لكن (وبحسب صالح) فان الأمور جرت على عكس ما كانوا يتوقعون.

من جهة أخرى، وبالتزامن مع تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي التي افاد فيها بأن ما يحصل في تركيا اليوم هو نتيجة الغضب من كثرة التدخلات في شؤون الاخرين، انتقدت مقالات الرأي في جريدة "الصباح" الموقف التركي في شأنها الداخلي، وكتب عدي حسن مزعل ان ما حدث في تركيا كشف عن كذبة كبرى ووجه آخر، هو نسخة من الأنظمة الاستبدادية، كالأنظمة العربية التي طالما حرضت وتدخلت ودعمت تظاهرات بعض الشعوب المطالبة بالحرية والديمقراطية.

وفي عمود آخر، يرى الكاتب حسن سلمان ان هذه ديمقراطية الاردوغانية العثمانية الجديدة وجماعتها المسلحة في سوريا والعراق، واصفاً الشعب التركي بأنه بدأ يستفيق على جرائم حكومته وحماقاتها وما تأخذه اليه من أفق مسدود في دعم حركات التكفير وجماعات القتل التي تريد جر المنطقة الى الأحتراب والأقتتال الطائفي والمذهبي خدمته لمشاريع وافدة ولمصالح بعيدة عن واقع المجتمع التركي أو الأسلامي أو العربي.

اما تخوف الاطراف السياسية من التحالفات التي تعقدها الحكومة فيصفه النائبُ عن كتلة الاحرار الصدرية حسين عزيز شاكر في صحيفة "المشرق" بالمنطقي. ويذكر النائب ان الحكومة الحالية لا تمت للسياسة بصلة، وهمها الاول والوحيد هو المحافظة على كرسي الحكم مهما كلف الامر.

XS
SM
MD
LG