روابط للدخول

مراقبون: غياب طالباني يُربك الاتحاد الوطني الكردستاني


مؤيدون يحتفلون في السليمانية بالذكرى 38 لتأسيس الإتحاد الوطني الكردستاني

مؤيدون يحتفلون في السليمانية بالذكرى 38 لتأسيس الإتحاد الوطني الكردستاني

يقول مراقبون ان غياب امين عام الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني عن حزبه ترك فراغاً كبيراً ادى الى حدوث تخبّط في اتخاذ القرارات داخل قيادة الاتحاد، وبخاصة في ظل التقلبات السياسية والاستحقاقات الانتخابية التي ينتظرها اقليم كردستان العراق، وبات مناصرو هذا الحزب يتساءلون عن مستقبله، اذا ما طال غياب طالباني، وعما اذا كانت هناك صيغة اتفق عليها قادة الاتحاد لملء الفراغ الذي تركه هذا الزعيم في الحزب.

ويشير المحلل السياسي عدالت عبد الله في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان الاتحاد يمر فعلاً بأزمة، ويؤكد على ضرورة ان يسرع قادة الحزب في وضع استراتيجية محددة تنسجم مع الوضع الحالي للحزب في ظل غياب طالباني.

أمين عام الإتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني

أمين عام الإتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني

ويؤكد الصحفي شوان محمد على ان غياب طالباني عن الساحة السياسية في الاقليم ادى الى تخلخل المعادلة السياسية، لافتاً الى أهمية أن يتفق قادة الاتحاد على إختيار بديل مؤقت لادارة الحزب لحين عودة طالباني.

من جهته ينفي القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني فريد اسسرد وجود اية ازمة داخل حزبه،
مشدداً على ان الحزب وضع آلية معينة للعمل الجماعي كما لو كان سكرتير الحزب موجوداً. واضاف اسسرد ان حزبه لديه خطة لمواجهة الازمات الداخلية تتمثل بعقد مؤتمر استثنائي تمت تسمية اعضائه مسبقاً.

يُشار الى ان الاتحاد الوطني الكردستاني تأسس في ايار عام 1975 في دمشق من قبل جلال طالباني وعدد من رفاقه، وكان لبيشمركة الحزب الدور الكبير في الثورة الكردية وما اعقبها من تطورات سياسية.

XS
SM
MD
LG