روابط للدخول

تداعيات خسارة المنتخب الوطني امام نظيره الياباني


المنتخب الوطني العراقي

المنتخب الوطني العراقي

نتابع في "المشهد الرياضي" لهذا الاسبوع تداعيات خسارة المنتخب الوطني امام نظيره الياباني ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم ومسؤولية الأداء الهزيل للمنتخب في نسف أي فرصة متبقية للوصول الى شواطئ البرازيل. ونسلط الضوء على تلكؤ مشاريع رياضية في كربلاء والمصاعب التي تواجه الأندية الرياضية، بما في ذلك المشاكل المالية التي تعرقل النهوض بواقع الرياضة فيها، ونختتم "المشهد" بأخبار الرياضة في العالم. لكننا نستهل المشهد كالعادة بهذا الشريط من الأخبار المحلية.

ـ قال كابتن المنتخب الوطني يونس محمود ان المنتخب اعتمد عليه مهاجما ثلاثة عشر عاما معربا عن الأمل بظهور مهاجم بديل بعد اعتزاله.

واعتبر الكابتن يونس تمثيله المنتخب الوطني طيلة هذه الفترة شرف كبير مؤكدا انه لم يبخل بجهد من اجل كرة القدم العراقية. واضاف انه يريد ان يكون بقرب عائلته بعد ان قرر الاعتزال نهائيا.

ـ قال اتحاد القوس والسهم ان مشاركته في بطولة كأس العالم في تركيا كادت ان تُلغى لتخلفه عن تسديد رسوم المشاركة بعد نفاد ماليته. وكشف الاتحاد انه استدان رسوم المشاركة من لاعبيه. وأكد المتحدث باسم المنتخب الوطني مزهر كاظم ان ظروف الفريق المادية في تركيا أوقعته في موقف محرج بعد ان انفق الاتحاد كل ما لديه على معسكر المنتخب قبل منافسات البطولة.

ـ انطلقت يوم الخميس بطولة آسيا بالمصارعة للشباب التي تستضيفها تايلاند وتستمر منافساتها ستة ايام. ويشارك العراق في البطولة بخمسة مصارعين في اوزان مختلفة الى جانب اثنتين وعشرين دولة آسيوية. وكان منتخب الشباب للمصارعة وصل مساء الاثنين الماضي الى تايلاند بعد رحلة شاقة استمرت ثلاثين ساعة.

ـ اعلن الاتحاد العراقي لكرة السلة تعاقده الشهر المقبل مع مدرب اجنبي يتولى الاشراف على المنتخب الوطني خلال فترة الاستعداد للاستحقاقات المقبلة. ورجح رئيس الاتحاد حسين العميدي ان يكون المدرب من صربيا نظرا لوصول المحادثات معه الى مرحلة متقدمة. وكان ضعف الامكانيات المادية لاتحاد السلة حالت دون تعاقده مع المدرب الاميركي بول كافتر.

ـ يشارك العراق في بطولة آسيا برفع الأثقال للمتقدمين التي تُقام في كازخستان ابتداء من 24 حزيران وفي بطولة آسيا للشباب التي تُقام في قرغيستان ابتداء من 1 تموز. ويواصل منتخب رفع الأثقال فئة المتقدمين تدريباته في معسكره المقام في محافظة واسط.

ـ وصف عضو اتحاد كرة القدم كامل زغير المشرف على منتخب الشباب ان مدرب المنتخب حكيم شاكر اب روحي للاعبين وضع منهاجا يتسم بالاحتراف في اعداد المنتخب. ونوه زغير بالأداء العالي لمنتخب الشباب في مباراته الودية امام منتخب الارغواي استعدادا لنهائيات كأس العالم في تركيا.

ضوء على قضية
تلاشت آمال العراق كليا في التأهل الى مونديال البرازيل 2014 بعد الهزيمة امام المنتخب الياباني بنتيجة 0-1 في المباراة التي أُقيمت في 11 حزيران في العاصمة القطرية الدوحة ضمن المرحلة النهائية للتصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم.

مراسلة المشهد الرياضي ليلى احمد التقت الاعلامي الرياضي موفق عبد الوهاب الذي قال ان خروج العراق من دائرة المنافسة نتيجة حتمية لمسيرة التصفيات التي كانت منذ البداية متعثرة حيث تأخرت تسمية مدرب للفريق وانتهت الى تسمية البرازيلي زيكو وفيها كانت مسيرة المنتخب ايجابية لكن زيكو ترك التدريب بسبب مشاكل ادارية مع اتحاد كرة القدم. واوضح عبد الوهاب ان المباراتين اللتين قادهما المدرب الصربي بتروفيتش امام عمان واليابان لم يتمكن من قراءتهما جيدا وأدى ذلك الى الخسارة.

ولكن اللاعب الدولي السابق ناظم شاكر قال ان خسارة العراق امام اليابان خسارة مشرفة للمستوى الكبير الذي ظهر به اللاعبون، محمّلا المدرب مسؤولية الخسارة. ودعا شاكر الى اعداد فريق جديد للمستقبل.

رئيس نادي السكك الرياضي سلام هاشم من جهته وصف خسارة العراق وخروجه من التصفيات بالكبوة للكرة العراقية مؤكدا خيبة الجماهير الرياضية التي كانت بانتظار التأهل الى كأس العالم بعد ان شهد العراق آخر تأهل له عام 1986. واوضح هاشم ان اللاعبين لم يفعلوا سوى اللعب بمستوى افضل من مباراتهم السابقة امام عمان لكنهم ظلوا دون المستوى.

وطالب الاعلامي الرياضي موفق عبد الوهاب بالعمل للاستحقاقات المقبلة التي تنتظر المنتخب العراقي من خلال بناء فريق شبابي جديد، لاسيما وان اغلب اللاعبين الكبار سيعتزلون اللعب وفي مقدمتهم الكابتن يونس محمود.

من المحافظات
انضمت المشاريع الرياضية التي تُنفذ في محافظة كربلاء الى غيرها من المشاريع الخدمية والإنشائية الأخرى بتلكؤ العمل فيها وما يثيره ذلك من مشاعر احباط في الأوساط الرياضية. ويأتي تأخير المشاريع الرياضية في وقت يعاني واقع الرياضة في كربلاء من مشاكل متعددة في مقدمة اسبابها نقص الدعم المادي للأندية الرياضية والفساد الاداري في انجاز المنشآت الرياضية ، كما أوضح رياضيون ومسؤولون تحدثوا لمراسل المشهد الرياضي في كربلاء مصطفى عبد الواحد.

الرياضة في العالم
ـ تنظر السلطات الاسبانية في دعوى رسمية تتهم نجم نادي برشلونة لكرة القدم ليونيل ميسي ووالده بالتهرب من الضرائب. وقال متحدث باسم مكتب الادعاء العام لشؤون الجرائم الضريبية في مقاطعة كاتالونيا ان هناك مزاعم باحتيال ميسي ووالده على السلطات الضريبية في إقرارهما الضريبي لعام 2006 ـ 2007. ولكن رئيس نادي برشلونة ساندرو روسيل دافع عن ميسي ضد تهمة الاحتيال الضريبي التي يمكن ان تؤدي الى الحكم بالسجن على نجم الكرة الارجنتيني. وقال روسيل انه على اقتناع بأن ميسي ووالده لم يرتكبا اي مخالفة.

ـ سيتعين على اسرع رجل في العالم العداء الجامايكي يوسين بولت ان يتأهل للمشاركة في سباق 100 متر ضمن بطولة العالم بألعاب القوى هذا العام بعد ان قرر اتحاد العاب القوى الجامايكي منح بطاقة التأهل التلقائي لمواطنه وشريكه في التدريب العداء يوهان بليك. ولكن الاتحاد الجامايكي وافق على مشاركة بولت في سباق 200 متر دون حاجة الى خوض التصفيات المؤهلة لهذا السباق. وقال بولت ان خسارته المفاجئة في روما مؤخرا امام العداء الاميركي جستن غاتلن كبوة لا تعني شيئا على المدى البعيد.

ـ تراجع نجم التنس الاسباني رفائيل نادال مرتبة واحدة على لائحة التصنيف العالمي الجديد لمحترفي التنس رغم انجازه التاريخي باحراز بطولة فرنسا المفتوحة للمرة الثامنة. وتراجع نادال من المركز الرابع الى الخامس لصالح مواطنه ديفيد فيرر الذي خسر امامه في نهائي بطولة رولان غاروس يوم الأحد الماضي. واحتفظ الصربي نوفاك ديوكوفيتش بالمركز الأول رغم هزيمته امام نادال في نصف نهائي البطولة الفرنسية يليه البريطاني اندي ماري ثانيا والسويسري روجيه فيدرر ثالثا. وكان نادال اصبح اول لاعب في التاريخ يفوز بثمانية القاب في احدى بطولات التنس الأربع الكبرى.

ـ اعرب البرتغالي جوزيه مورينيو عن سعادته الغامرة بالعودة الى تدريب نادي تشيلسي الانكليزي لكرة القدم. وقال مورينيو انه يعيش أفضل لحظات حياته المهنية. وكان مورينيو قاد نادي تشيلسي للفوز ببطولة الدوري الانكليزي الممتاز مرتين متتاليتين في 2005 و2006 قبل ان يرحل في عام 2007. واستمرت نجاحات مورينيو في هذه الفترة مع نادي انتر ميلان الايطالي ثم نادي ريال مدريد الاسباني.

XS
SM
MD
LG