روابط للدخول

مصر: محاكمة عناصر من القاعدة، وحشود متبادلة بين أنصار الرئيس ومعارضيه


اثنان من متهمي تنظيم القاعدة في مصر

اثنان من متهمي تنظيم القاعدة في مصر

إهتمت الأوساط السياسية في مصر باستئناف محاكمة عناصر تنظيم القاعدة في مصر. وفجر رئيس المحكمة مفاجأة حين أعلن عن وجود رسالة من أبي مصعب الزرقاوي إلى زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، وذلك خلال فضه لأحراز القضية.

وعلا هتاف المتهمين ضد رئيس المحكمة، وضد الليبرالية خلال ثاني جلسات محاكمة القاعدة، ورددوا هتافات بأن القاعدة ستحكم مصر.

وحضرت اذاعة العراق الحر، جانبا من المحاكمة التي انعقدت في أكاديمية الشرطة بالقاهرة، وطالب دفاع المتهمين بنقل المحاكمة إلى مكان بديل عن أكاديمية الشرطة باعتبار الشرطة خصم في القضية، لكن رئيس المحكمة رفض الطلب، معللا ذلك بدواعي الأمن.

إلى ذلك وفي أول اختبار حقيقي للحشد لتظاهرات 30 حزيران تجمع عشرات الآلاف بميدان الرماية بالهرم، بمحافظة الجيزة جنوب القاهرة، واستمر حشدهم حتى الساعات الأولى من صباح السبت منددين بحكم الرئيس المصري محمد مرسي، ونظام جماعة الأخوان المسلمين، وتوعد المتظاهرون بالخروج بالملايين في 30 حزيران لإزاحة حكم جماعة الأخوان المسلمين عن مصر.

وقال الخبير القانوني رجائي عطية خلال مؤتمر "من أجل مصر"، الذي انعقد السبت بالقاهرة، قال طإن حصاد حركة تمرد الشعبية قانوني، وشرعي طبقا للدستور الذي أعدته جماعة الأخوان المسلمين".

الى ذلك أطلقت حملة تمرد دعوة على الموقع الاجتماعي فيس بوك للمشاركة في تظاهرات 30 حزيران، وذلك بهدف ضم مليون مشارك في الدعوة.

وفي المقابل حشدت جماعة الأخوان المسلمين عشرات الآلاف في استاد القاهرة، وذلك للمشاركة في مؤتمر نصرة سوريا الذي سيحضره الرئيس المصري محمد مرسي، ولفيف من علماء السنة، وفي مقدمتهم رئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين الدكتور يوسف القرضاوي، والشيخ محمد العريفي، الداعية السعودي، وقيادات الجماعة الإسلامية.

وقبل بدء أعمال المؤتمر تحركت حركة "تجرد"، التي دشنتها جماعة الأخوان المسلمين للرد على "تمرد"، تحركت لجمع التوقيعات من الحضور المؤيدين للرئيس المصري محمد مرسي.

وفي السياق دعا حزب الوسط القريب من جماعة الأخوان المسلمين إلى مبادرة جديدة، وذلك للمصالحة الوطنية قبل 30 حزيران، وأعرب رئيس الحزب أبو العلا ماضي عن اعتقاده بأن "رائحة العنف، والدماء تخيم على تظاهرات 30 حزيران"، ولذا "يحاول الحزب التحرك سريعا لدرء العنف"، على حد قوله في مؤتمر صحافي السبت بالقاهرة.

وفي السياق ذاته قال عضو المكتب السياسي للجبهة السلفية، خالد المصري، إن "الداعون لتظاهرات 30 يونيو من أنصار النظام السابق، وسنشهد هذا اليوم أعمال عنف واسعة لأنهم مسلحون، ويسعون لإرغام الجيش على السيطرة على الحكم في البلاد"، على حد قوله.

وأعلن مطار القاهرة السبت عن سفر مستشار الرئيس المصري، رئيس الأركان السابق للجيش سامي عنان، وبرفقته كامل أسرته إلى العاصمة الفرنسية باريس، ورددت مواقع إلكترونية مصرية أنباء عن مسؤولية عنان في تسليم جماعة الأخوان المسلمين الحكم في مصر، وأن مغادرته إلى باريس تأتي في إطار تهربه من المسؤولية قبل حلول 30 حزيران.
XS
SM
MD
LG