روابط للدخول

"المدى" البغدادية: "جبهة النصرة" تخترق الحدود العراقية بمعدل ثلاث مرات شهرياً عبر شبكة انفاق تعود الى عهد صدام


نسبت صحيفة "المدى" الى مصادر امنية في محافظة الأنبار بان جبهة النصرة التي تقاتل في سوريا، تخترق الحدود العراقية بمعدل ثلاث مرات شهرياً، مستغلة العواصف الترابية، ومستخدمة شبكة انفاق أنشأها صدام حسين خلال ثمانينات القرن الماضي، لاغراض التجسس على سوريا.

ولفتت مصادر الصحيفة الى ان عناصر جبهة النصرة تقوم بعمليات قنص للجنود العراقيين، مستغلة افتقاد قوات الأمن العراقية هناك لكاميرات حرارية، كالتي تستخدم عند الحدود العراقية مع الكويت والسعودية والاردن وتركيا.

واكدت هذه المصادر في الوقت نفسه وجود معسكرات لجبهة النصرة يجري فيها تدريب وتأهيل عناصر مسلحة لا تبعد اكثر من ثلاثة كيلومترات عن الحدود العراقية، لكن قوات الجيش العراقي لا تستطيع ردعها.

في سياق آخر، كشفت جريدة "الصباح الجديد" عن ان ملف التحقيق في التهم الموجهة الى الادارة السابقة للبنك المركزي اوشك على الانتهاء.
ونقلت الصحيفة عن مصدر نيابي دون الإفصاح عن اسمه، ان التحقيق اكتمل في قضية محافظ البنك المركزي السابق سنان الشبيبي ايضاً وتمت احالته الى المحاكم المتخصصة، لكن المصدر استبعد ان تجرى له محاكمة غيابية.

اما في إطار انتخابات الرئاسية الإيرانية، فقد اوردت صحيفة "المشرق" رأي النائب عن ائتلاف دولة القانون ابراهيم الركابي الذي رأى ان الانتخابات الايرانية ستكون ديمقراطية بدرجة عالية، لأن شعب إيران مثقف، ويمتلك الشجاعة في اتخاذ قرار الانتخاب، معرباً عن اعتقاده حدوث تغيير على الخارطة السياسية الايرانية.

هذا واستذكرت صحف بغدادية يوم الصحافة العراقية. ففيما خصصت "الزمان" صفحات تتضمن موضوعات عدة، عن تاريخ الصحافة العراقية وابرز شخوصها، فإن الكاتب طه جزاع اشار في صحيفة "المشرق" الى إن الصحفي العراقي المهني ما زال واقعا بين مطرقة الحاجة المعنوية والمادية، وسندان أصحاب رؤوس الأموال وغيرهم من المتاجرين بالكلمة والموقف لحساب هذه الجهة أو تلك. وان الصحافة العراقية ما زالت تبحث عن قوانين وتشريعات وضمانات مهنية مناسبة وفاعلة.

XS
SM
MD
LG