روابط للدخول

دعوة قادة الازهر الى عدم النظر الى العراق بعين واحدة


الازهر

الازهر

القت نتائج "مؤتمر علماء الامة تجاه القضية السورية" الذ انعقد في القاهرة الخميس واقتصر على رجال الدين السنة ودعوته الى الجهاد في سوريا ودعم المعارضة السورية بالرجال وبالمال والسلاح في مواجهة ما سمي بالوجود الايراني وحزب الله القت تلك النتائج بظلالها على خطب صلاة الجمعة في عموم العراق لما لمثل هذه الدعوات من تأثيرات سلبية على الوضع في العراق، باعتباره جزءا من الوسط الاقليمي. وحذر خطباء جمعة من ان امتدادات هذا الامر ستزيد من الاحتقان الطائفي في العراق.

ودعا رئيس جماعة علماء المسلمين في العراق الشيخ خالد الملا قادة الازهر الى عدم النظر الى العراق بعين واحدة، بل الاستماع الى جميع وجهات النظر، مطالبا وزارة حقوق الانسان في العراق بالقايم بدورها من خلال ايصال الرسائل الى جميع الاطراف العربية والدولية، بما فيها قادة الازهر حول ما يجري في العراق من استهداف للعراقيين من قبل جماعات مسلحة.

الى ذلك حذر رئيس ديوان الوقف الشيعي صالح الحيدري من مغبة هذه الفتاوى والاجتماعات على دول الشرق الاوسط.

في غضون ذلك اكد امام وخطيب جامع ابي حنيفة النعمان في مدينة الاعظمية الشيخ عبد الستار عبد الجبار ان الامور تسير باتجاه التصعيد الطائفي الاقليمي.

في حين حذر رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية واثق الهاشمي من مغبة استمرار مثل هذه الدعوات التي تصدر عن رجال دين لما لها من تاثير على الشحن الطائفي في العراق لان ضعف التماسك المجتمعي فضلا عن ضعف الدور الحكومي يجعله ساحة لتلك الصراعات .

وكان ممثل المرجع الاعلى السيستاني الشيخ عبد المهدي الكربلائي قد حذر خلال خطبة صلاة الجمعة في كربلاء من مخاطر وصف الصراع الحالي بين القوى السياسية في دول المنطقة بانه صراع طائفي لان هذا الامر سيجر المنطقة الى حرب طائفية لا يحمد عقباها .
XS
SM
MD
LG