روابط للدخول

الموصل: اصحاب مولدات اهلية يرفضون خفض سعر التجهيز


لوحة التوزيع لاحدى مولدات الكهرباء الاهلية في الموصل

لوحة التوزيع لاحدى مولدات الكهرباء الاهلية في الموصل

اعرب اصحاب مولدات اهلية في الموصل رفضهم قرار مجلس المحافظة الاخير القاضي بخفض سعر وحدة تجهيز الكهرباء (الامبير) للمواطن من 7000 الى 5000 دينار شهريا، مع الزامهم بساعات التشغيل الليلي خلال فصل الصيف الحار متذرعين بتذبذب عملية تجهيزهم من قبل الحكومة الاتحادية بالوقود مجانا.

وأشار سعد ابراهيم وهو صاحب مولدة في حديثه لاذاعة العراق الحر الى انه واقرانه مستعدون "لخفض سعر الامبير ولكن بعد ان يوفروا الحصة الشهرية من الوقود بشكل كامل ومنتظم لأن الذي يجري الآن انهم يطالبون بتشغيل المولدات على مدى اليوم اضافة الى التشغيل الليلي في وقت ماتزال فيه عملية تجهيز الوقود المجاني تتأخر الامر الذي سيضطرنا الى شرائه من السوق"، واصفا قرار مجلس المحافظة هذا بأنه "دعاية انتخابية".

الى ذلك حمل مجلس محافظة نينوى وزارة النفط مسوؤلية تراجعها عن وعودها بتزويد المولدات الاهلية بحصص وقود اضافية مجانية خلال موسم الصيف وشهر رمضان.

واقرت عضوة المجلس لمياء الدباغ بان مجلس المحافظة قد تسرع في اصدار قرار تحديد سعر الامبير بـ 5 الآف دينار وبمدة تشغيل لا تقل عن 10 ساعات يوميا، اضافة الى التشغيل الليلي، مستندا الى وعود وزارة النفط بتجهيز المولدات بحصة اضافية مجانية تصل الى 30 لترا لكل امبير خلال موسم الصيف وشهر رمضان، مشيرة الى ان المجلس سيعمل على اعادة النظر في قراره حتى لا يتضرر اصحاب المولدات.

ورغم تباين اراء العديد من اهالي مدينة الموصل ازاء قرار مجلس محافظة نينوى بخفض اسعار تجهيز الكهرباء للمواطن إلاّ انهم اجمعوا على المطالبة بدعم اصحاب المولدات لجهة توفير احتياجاتهم من الوقود.

وقال المواطن ابو احمد "ان على الحكومة توفير الوقود للمولدات بشكل منتظم حتى تتمكن من التشغيل خلال النهار وايضا اثناء الليل لاسيما واننا سنحتاج الكهرباء كثيرا خلال موسم الصيف الحار وشهر رمضان. فماهو ذنب المواطن الذي يدفع اشتراك شهري ولا يحصل على الكهرباء من هذه المولدات".

يشار الى أن تحسنا واضحا طرأ على معدل ساعات تجهيز الكهرباء الوطنية في مدينة الموصل الامر الذي قلل بطبيعة الحال من ساعات تشغيل المولدات الاهلية، ولكن لم يقابل هذا التقليل خفض اسعار الاشتراك الشهري في هذه المولدات.

XS
SM
MD
LG